من شأنها تخفيض فاتورة الاستيراد بـ10 ملايين دولار سنويا

«السويدي إلكتريك الجزائر» يطلق ثلاثة منتجات جديدة بقيمة 5 ملايين دولار

  17 فيفري 2020 - 20:00   قرئ 766 مرة   الاقتصاد

«السويدي إلكتريك الجزائر» يطلق ثلاثة منتجات جديدة بقيمة 5 ملايين دولار

أعلن «السويدي إلكتريك الجزائر» عن ميلاد ثلاثة منتجات جديدة، تضاف إلى سلة إنتاج المجمع هذا العام بقيمة استثمارية تقدر بـ5 ملايين دولار، ليرتفع إجمالي استثماراته إلى 185 مليون دولار، يضاف إليها مبلغ 80 مليون دولار يتعلق بالاستثمار في مجالات أخرى مكمّلة للنشاط.

 كشف المدير العام لمجمع «السويدي إلكتريك الجزائر» مصطفى عوض الحلواني عن إطلاق المجمع لثلاثة منتجات جديدة أضيفت إلى سلة إنتاج المجمع هذا العام، منها ملحقات الكابلات عالية الجهد التي تصل إلى 66 «كيلوفولت أمبير»، مما يخفض فاتورة الاستيراد السنوي بما يصل إلى ثلاثة ملايين دولار - على حد قوله- وأضاف خلال الندوة الصحفية المنعقدة أمس، بالمدرسة العليا للفندقة بعين البنيان، أنه بهذا الاستثمار ستكون الشركة المنتج الرئيسي لإكسسوارات الكابلات الكهربائية محليا والثاني قاريا، بالإضافة إلى الكابل المحوري، الذي يساهم إنتاجه في تقليص فاتورة الاستيراد بما قيمته أربعة ملايين دولار، فيما تمثل المنتوج الثالث في كابل الطاقة الشمسية المصنوع في الجزائر، وبضمه إلى منتجات الشركة يكون مجمع «السويدي إلكتريك» المنتج الوحيد لهذا الكابل محليا وقاريا إلى جانب جنوب إفريقيا – على حد تعبيره -

وفي سياق ذي صلة، تمكن المجمع، خلال فترة قياسية، من أن يصبح الموزع الشامل للحلول الطاقوية والمورد الكامل لحلول الطاقة المتكاملة، حيث يعد المنتج الوحيد للكابلات المخصصة للمد تحت الأرض ذات الجهد العالي في الجزائر، وهو أول مصنع للكابلات الخاصة، على غرار الكابلات المضادة للحرائق، الخالية من الهالوجين، والمحولات الجافة.وتسعى الشركة - حسب مديرها العام - إلى الحفاظ على كونها أكبر مصدر جزائري للكابلات الكهربائية نحو العالم وكذا المنتج الرئيسي لمستلزمات الكابلات الكهربائية في الجزائر، بعدما اغتنم كل الفرص المتاحة في البلاد، لاستثمار 180 مليون دولار على مساحة 6 هكتارات، بدءاً من مصنع الكابلات، يليه مصنع محولات التوزيع في عام 2012، وأخيراً مع افتتاح ملحقات الكابلات الكهربائية في عام 2018 والتي تعد الأولى جزائريا.  وخلال هذه الفترة الوجيزة، أثبتت الشركة استعدادها للمشاركة في مشروع البناء من خلال الاستجابة للاحتياجات المتزايدة للسوق الجزائري، إرادة تجسدت في الإطلاق السنوي لتحديات جديدة، إما عن طريق استحداث منتج، أو منتجات جديدة، أو حتى وضع الحجر الأساس لمصانع أو فروع تولد لتعزز النسيج الصناعي الجزائري في هذه الشعبة الاستراتيجية. وأفاد مصطفى عوض الحلواني أن قيمة الأصول قد ارتفعت، على مدار السنوات الماضية، بفضل الاستثمارات المستمرة في الطاقة الإنتاجية، إلى حوالي 30 ألف طن من الكابلات سنويا و100 ألف وحدة من الملحقات في سنة و3 آلاف محول في سنة والتي ستزيد بحلول 2020 لتصل إلى 10 ألاف محول في السنة. وتمكن مجمع «السويدي إلكتريك» من رفع رقم أعمال الشركة وخلق الثروة المستدامة بمنطقة عين الدفلى، حيث تتواجد مصانعها التي باتت توظف أكثر من 700 موظف بصفة مباشرة وأكثر من ألفين موظف غير مباشر، ناهيك عن القيمة المضافة للبلاد بعد أن تمكنت الشركة من تخفيض فاتورة الاستيراد بنسبة 35  بالمائة من الكابلات.

وصممت «السويدي إلكتريك الجزائر»، منذ نشأتها، على المساهمة بشكل إيجابي في نمو القطاع الصناعي خارج المحروقات، ويأتي 20  بالمائة من قيمة التداول من الصادرات الوطنية، لنصل في نهاية المطاف إلى الافتخار بوضع وسم منتجات صنع في الجزائر في العديد من الأسواق العالمية، مثل غينيا الاستوائية، مصر وشيلي، قطر، تونس، إيطاليا، الأردن، موريتانيا، المملكة العربية السعودية، إسبانيا والبحرين، بالإضافة إلى دول أخرى تعتزم الشركة ولوجها وطنيا ودوليا.  

 لطفي العقون

 



المزيد من الاقتصاد