بعد فصل المحكمة في عدم شرعية الإضراب وتدخل وزارة النقل

الجوية الجزائرية تستأنف رحلاتها بعد عودة مضيفي الطيران للعمل

  21 فيفري 2020 - 14:23   قرئ 205 مرة   الاقتصاد

الجوية الجزائرية تستأنف رحلاتها بعد عودة مضيفي الطيران للعمل

استأنفت الخطوط الجوية الجزائرية منذ صباح أمس، برنامج رحلاتها الجوية التي عادت إلى مجراها الطبيعي، مع تسجيل بعض التأخيرات في عدد قليل من الرحلات الدولية نحو فرنسا وإسبانيا، إلا أن أغلب الرحلات المبرمجة تمّت في ظروف عادية، في انتظار ضبط برنامج جديد لإتمام الرحلات المعلّقة والملغاة. 

قرّر مضيفو الطيران لدى الخطوط الجوية الجزائرية وقف الإضراب الذي دام مدة 4 أيام متتالية، بعد قرار المحكمة الإدارية التي أمرت بوقف الإضراب بصفة فورية، ليعود النشاط الى المطار الذي شلّ لأربعة أيام متواصلة، حيث أجبرت الشركة على تعليق وإلغاء العديد من الرحلات الدولية والداخلية، وسط فوضى عارمة لمدة أربعة أيام كاملة إلى غاية أمس، حيث طالبت النقابة برفع أجور مضيفي الطيران إلى ضعفي الأجرة الحالية، فضلا عن مطالب أخرى متعلقة بعدم تطبيق الاتفاقيات الموقعة والمسجلة، إضافة إلى تحسين ظروف العمل، وتحسين البرمجة السفرية الشهرية لمضيفي الطيران، لترد عليهم الإدارة العامة للخطوط الجوية الجزائرية بفصل 82 موظفا بين مضيفي طيران ونقابيين، وكراء طائرتين من "الطاسيلي"، تبعه تعاقد مع مضيفين مؤهلين، لتزداد الأمور حدّة، إلى حين قرار المحكمة الإدارية للدار البيضاء وقف الإضراب والحكم بعدم شرعيته، وكذا دخول وزارة النقل على الخط بعدما دعت بدورها إلى التعقّل واحترام قرارات العدالة بالتوقف فورا عن هذا الإضراب، لمباشرة دراسة سبل الحوار بين الأطراف المتنازعة لحلحلة المشاكل المطروحة، والبحث عن حلول توافقية، مع الأخذ بعين الاعتبار بالدرجة الأولى مصلحة الزبائن، وكذا مصلحة الشركة التي تكبدت خسائر ضخمة جرّاء هذا الإضراب، في الوقت الذي يستعد فيه القطاع للشروع في تنفيذ برنامج عمل واسع وجديد، مستمد أساسا من خطة عمل الحكومة لتنفيذ برنامج رئيس الجمهورية، خاصة إجراءات ربط العاصمة والولايات الشمالية بالولايات الجنوبية عبر النقل الجوي.

عبد الغاني بحفير

 



المزيد من الاقتصاد