بينما اقترحت روسيا توسيع «أوبك»

السعودية ترفض أي مفاوضات نفطية جديدة

  28 مارس 2020 - 13:55   قرئ 318 مرة   الاقتصاد

السعودية ترفض أي مفاوضات نفطية جديدة

قالت السعودية إنها ترفض أي اتفاق نفطي جديد مع روسيا لموازنة أسواق النفط، رغم تنامي الضغوط من الولايات المتحدة الأمريكية لوقف انهيار الأسعار وسط جائحة فيروس كورونا، بينما اقترحت موسكو توسيع اتفاق أوبك في ظل الانهيار المتواصل لسعر البرميل.

تزامنت زيادة المعروض الناتجة عن انهيار البرميل مع تهاوي الطلب، في ظل تقلص الأنشطة الاقتصادية في مختلف أنحاء العالم  لكبح وباء كورونا، وهو الأمر الذي جعل أسعار برنت تصل إلى أدنى مستوياتها منذ سبعة عشر عاما إلى ما دون 25 دولارا للبرميل مما يعد ضربة لمنتجي النفط.

في هذا الشأن، قال مسؤول من وزارة الطاقة السعودية «ليس هناك أي تواصل بين وزيري الطاقة السعودي والروسي بشأن زيادة أعضاء دول أوبك +، ولا توجد أي مفاوضات للوصول لاتفاقية لموازنة أسواق البترول». وجاء هذا التصريح عقب قول مسؤول روسي إن عددا أكبر من منتجي النفط قد يتعاون مع أوبك وروسيا، في إشارة غير مباشرة إلى الولايات المتحدة أكبر منتج في العالم والتي لم تخفض إنتاجها قط.

إلى جانب ذلك، انهار الاتفاق بين أوبك وروسيا بعد رفض موسكو دعم فرض قيود أكبر على الإتاج قائلة إن من السابق لأوانه تقدير أثر الجائحة .

من جهة أخرى، دعت الولايات المتحدة الأمريكية السعودية إلى الرجوع عن سياسة زيادة الإنتاج والدخول في شراكة مع الولايات المتحدة في مشاريع الطاقة الاستراتيجية أو مواجهة العواقب.

وانخفضت أسعار النفط خمسة بالمائة أول أمس، في مواصلة لخسائرها للأسبوع الخامس على التوالي، مع تراجع الطلب نتيجة تفشي فيروس كورونا مما أثر على جهود التحفيز في مختلف أنحاء العالم، حيث تهاوى خام برنت 1.41 دولار، بما يعادل خمسة بالمائة، ليتحدد سعر التسوية عند 24,93 دولارا للبرميل.

وسيلة قرباج

 



المزيد من الاقتصاد