قالت إن سياستها النفطية معروفة

السعودية تنفي انسحابها من اتفاق "أوبك+"

  04 أفريل 2020 - 14:46   قرئ 283 مرة   الاقتصاد

السعودية تنفي انسحابها من اتفاق "أوبك+"

نفى وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان آل السعود، خبر انسحاب المملكة العربية السعودية من اتفاق "أوبك +"، قائلا إن تصريح وزير الطاقة الروسي عن انسحاب السعودية من صفقة "أوبك+" لا أساس له من الصحة جملة وتفصيلا ولا يمت للحقيقة بصلة، وأن انسحاب المملكة العربية غير صحيح، مؤكدا أن السياسة النفطية للسعودية معروفة. 

أكدت وكالة رويترز، نقلا عن وكالة الأنباء السعودية، أن ما ورد في تصريح وزير الطاقة الروسي أول أمس، برفض المملكة العربية السعودية تمديد اتفاق "أوبك +" وانسحابها منه  غير صحيح، حيث أكد وزير خارجيتها أن السياسة البترولية للسعودية تقضي بالعمل على توازن الأسواق واستقرارها بما يخدم مصالح المنتجين والمستهلكين على حد سواء، وأنها معروفة ولا نقاش فيها.

في هذا السياق، شهدت الأسابيع الماضية خلافا أو ما يعرف بحرب الأسعار بين السعودية وروسيا، حيث أرادت روسيا الإبقاء على التخفيض المحدد بـ1,2 مليون برميل يوميا وتمديد العمل به، لأن خفض حصص الإنتاج غير كاف لزيادة الأسعار، بينما جاء رد السعودية بالرفض بعد اقترحت خفض الإنتاج أكثر، مما جعلها ترفع حصتها بأكثر من 1,5 مليون برميل يوميا، الأمر الذي ساهم في انهيار الأسعار، حيث يد ذلك السبب الرئيس لهبوط أسعار برميل النفط إلى ما دون 26 دولارا للبرميل، خاصة في ظل تراجع الطلب على النفط بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة بسبب تفشي فيروس كورونا كوفيد 19، بالإضافة إلى زيادة المعروض الناتج في التعاقدات الآجلة للنفط الأمريكي بنسبة 54 بالمائة.

وقالت مصادر لرويترز، إن منظمة البلدان المصدرة للنفط أوبك تريد أن تخفض الولايات المتحدة الأمريكية إنتاجها لتخفيض المنظمة إنتاجها ثلاث سنوات، في حين ارتفعت الإمدادات الأمريكية إلى مستوى قياسي ساعدها على كسب حصة سوقية أكبر من مبيعات النفط.

وسيلة قرباج

 



المزيد من الاقتصاد