في ظل غياب إجراءات ردعية ضد التجار

التهاب في أسعار اللحوم والخضر والفواكه بالجلفة

  08 ماي 2020 - 14:14   قرئ 186 مرة   الاقتصاد

التهاب في أسعار اللحوم والخضر والفواكه بالجلفة

عرفت أسعار الخضر والفواكه بولاية جلفة ارتفاعا كبيرا، وهو ما اعتبره المواطنين أنه استغلال واضح للجشع والطمع بما يتجاوز القدرة الشرائية للمواطن   قبيل وخلال شهر رمضان، حيث ارتفعت بشكل مذهل أسعار اللحوم الحمراء وكذا الخضر والفواكه، وهي التي بيعتفي السابق بأسعار معقولة وهذا ما اعتبره المواطنون وسيلة لتحقيق الربح على حساب الزبون البسيط  عوض أن يجعل التجار الشهر الكريم  فرصة للتراحم والتعاطف وزرع الفرحة والأمل، في ظل عجز العديد من العاذلات على تلبية أبسط الحاجيات نظرا لتدني قدرتها الشرائية.

وشهدت السوق زيادة سعر المواد الغذائية إلى جانب سلع أخرى، خاصة في ظل عدم وجود رقابة على الأسعار فكل تاجر يقلد الغير ويتصر في بورصة الخضر ومواد زخرى كما يحلو له، حيث بلغت نسبة ارتفاع الأسعار في الأسواق المغطاة خلال اليوم الأول من شهر رمضان، 20 إلى100 بالمائة، فيما شهدت أسعار بعض المنتوجات على غرار البطاطا، الطماطم، البصل والفواكه الجافة ارتفاعا يفوق جيوب المستهلك، فيما تباع بعض المنتجات بسعر لا يتجاوز الـ 100 دج،  وذلك حسب ما رصدها "المحور اليومي "، في جولة قادته  إلى عدد من الأسواق المغطاة وكذا السوق الأسبوعي في الجلفة.

من جهة أخرى لم تشفع وفرة السلع في الأسواق للمواطنين لدى التجار، الذين فرضوا منطقهم المرادف لرفع الأسعار في اليوم الأول من الشهر الكريم، بشكل غير مبرر بمنطق السوق الذي يستلزم استقرار الأسعار في حالة وفرة المنتوج، غير أن الإقبال الكبير للمواطنين على الأسواق المغطاة كان السبب الأساسي لإرتفاع الأسعار،  وذلك حسب ما أكده لنا بائع في وسط المدينة، والذي أوضح أن تهافت المواطنين على الأسواق هو سبب ارتفاع الأسعار، مؤكدا  بأن الطلب الكبير على السلع يفتح باب المضاربة، من جهته توقّع تاجر أخر استمرار ارتفاع الأسعار خلال الأسابيع الأولى لرمضان، حيث تظل وتيرة الطلب في منحى تصاعدي، مؤكدا على جودة المحاصيل المعروضة في الأسواق خلال الموسم الحالي.

ومقارنة بالموسم الفارط فقد مس ارتفاع الأسعار بشكل كبير الخضروات الأكثر استهلاكا من قبل المواطنين، على غرار الطماطم التي قفز سعرها من 80دج الى 140دج، والبصل من 30دج الى 70دج، كما عرفت أنواع أخرى من الخضر ارتفاعا تراوح بين 20 و30 دج للكليوغرام الواحد على غرار، القرعة التي قفز سعرها الى 130دج، و الفلفل الأخضر 160دج و الحار الى 120دج، والفاصوليا الخضراء إلى 300 دج.

 

يذكر أن أسعار اللحوم شهدت ارتفاعا جنونيا مقارنة بالأيام الأخرى، حيث بلغ احم الخروف إلى 1250دج، والدجاج 340دج، وكذا بلغ سعر احم الماعز 1100 دج، فيما سجلت اللحوم المفرومة سعر 1200دج، هاته الأسعار التي عرفت ارتفاع محسوس خلال اليوم الأول من شهر رمضان، جعلت من المواطنين يلجؤون للأسواق الفوضوية على قارعة الطرق بالمخارج الجنوبية والشرقية والتي تعرف اكتظاظا كبيرا بحكم أن بائعوها يلتزوم بأسعار تنافسية مع الأسواق المغطاة،  في ظل عجز العائلات على تلبية أبسط الحاجيات بسبب ظروفها الصعبة.

 


المزيد من الاقتصاد