طالبوا مصالح الرقابة بالتدخل ووضع حدّ لجشع التجار

مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم

  19 ماي 2020 - 17:16   قرئ 264 مرة   الاقتصاد

مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم

تشهد بورصة مختلف الخضروات في العديد من أسواق العاصمة تذبذبا في الأسعار، على غرار سوق بئر خادم، ما جعل العديد من مرتادي السوق يتذمرون من الأسعار التي كشفت جشع وطمع بعض تجار السوق، الذين يستغلون شهر رمضان لزيادة هامش الربح على حساب المواطن.

 يعرف سوق بئر خادم، غربي العاصمة، عدم استقرار أسعار مختلف الخضروات، أين انخفضت أسعار العديد من الخضروات على غرار البطاطا التي لم يتعدى سعرها 50 دينارا للكيلوغرام، في حين انخفض سعر الطماطم إلى حدود 100 دينار للكيلوغرام، ونجد سعر الخس والشمندر تجاوز عتبة 100 دينار، بينما بلغ سعر البصل 60 دينارا، ما جعل العديد من قاصدي السوق يتساءلون عن أسباب اللاستقرار في الأسعار خلال شهر رمضان، وذلك رغم تطمينات وزارة التجارة بتشديد المراقبة على الأسواق الجملة والتجزئة عشية حلول رمضان، وبالخصوص أسواق  العاصمة، إلا أن هذه القرارات لم تؤخذ بمحمل الجد من قبل التجار. وعبر العديد من مرتادي السوق عن أسفهم من ارتفاع أسعار بعض الخضروات، خاصة تلك التي تجاوزت عتبة 100 دينار في حين كان سعرها، أياما قبيل حلول شهر رمضان، لا يتعدى 80 دينارا على غرار الخس والبصل.

كما دعا المواطنين السلطات الوصية إلى فتح تحقيق مع تجار الجملة والتجزئة لمعرفة أسباب هذه الزيادات في مختلف المنتجات واسعة الاستهلاك، التي تعد أساسية في مائدة العائلات الجزائرية خلال رمضان، خاصة الخضر والفواكه.

لطفي ع

 



المزيد من الاقتصاد