تحصيل 100 مليار دينار في 2019 بفضل الرقابة الجبائية

نحو استحداث وكالة وطنية لتصويب الدعم لدى وزارة المالية

  02 جوان 2020 - 18:21   قرئ 353 مرة   الاقتصاد

نحو استحداث وكالة وطنية لتصويب الدعم لدى وزارة المالية

 أعلن وزير المالية، عبد الرحمان راوية، عن إعداد دراسة تتعلق بتصويب الدعم الاجتماعي، تتوج باستحداث وكالة جديدة تحت وصاية وزارة المالية، كما تم سن إجراءات جديدة للبحث عن المعلومات والرقابة الجبائية.

أوضح راوية أنه تم استحداث مصالح متخصصة في البحث عن المعلومة من أجل محاربة النشاطات الموازية وغير القانونية، مضيفا خلال رده على أسئلة النواب بمجلس الأمة خلال مناقشة مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2020 أمس، أن الاعتمادات المالية المخصصة للدعم الاجتماعي تعادل 1797.6 مليار دينار، معتبرا أن الدعم يشكل عبئا ثقيلا على الخزينة العمومية، خاصة في الظروف الحالية، إذ تسعى السلطات العمومية إلى وضع آليات تمكن من تخصيصه فقط للأسر التي تستحقه.

في الصدد ذاته، كشف الوزير عن دراسة قائمة حاليا لإصلاح سياسة الإعانات الشمولية، تهدف إلى إنشاء آلية لاستهداف الفئات الهشة، بمساعدة البنك العالمي، الذي يقدم مساعدة فنية للحكومة من أجل ترشيد الإنفاق العام ومكافحة التبذير والتهريب، قائلا إن ذلك يتطلب وقتا ويقتضي اعتماد منهج علمي شامل للإصلاح يسمح بالحد من آثاره السلبية على المواطنين.

وذكر المتحدث أنه سيتم استحداث وكالة جديدة تتكفل بتصويب الدعم تحت وصاية وزارة المالية لتطبيق برنامج إصلاح الدعم وتعويض الأسر المتضررة من هذه العملية، على أن تعكف وزارة الداخلية على إعداد بطاقية وطنية تضم كافة المعلومات بخصوص الأسر التي تستحق الدعم، إلى جانب وضع إستراتيجية اتصال مع المواطنين، كما تم التنسيق وتبادل المعلومات بين الهيئات العمومية على غرار الجمارك ووزارتي الصناعة والفلاحة وكل الفاعلين من أجل محاربة التهرب الضريبي.

وأضاف الوزير أن الحكومة أقرت تدابير تحفيزية من أجل ضم النشاطات الموازية إلى النشاطات القانونية، مضيفا أن عمليات الرقابة الجبائية المنجزة في 2019 أفضت إلى تحصيل 100 مليار دينار تمثل زيادة بـ 27 بالمائة مقارنة بسنة 2018.

لطفي.ع

 


المزيد من الاقتصاد