تكثيف المراقبة البيطرية واعتماد شهادات طبية جماعية للماشية

وزارة الفلاحة ترفع الحجر تدريجيا عن أسواق المواشي

  16 جوان 2020 - 18:04   قرئ 357 مرة   الاقتصاد

وزارة الفلاحة ترفع الحجر تدريجيا  عن أسواق المواشي

  أبرز وزير الفلاحة والتنمية الريفية «شريف عماري»، أمس، أن عملية الرفع التدريجي للحجر عن أسواق المواشي مستمرة، ومرفوقة بمراقبة ميدانية، مؤكدا أن عملية بيع الأضاحي ستتم وفق مراقبة بيطرية صارمة بأسواق المواشي، إلى غاية يوم عيد الأضحى المقبل. 

قبل أقل من شهر ونصف عن عيد الأضحى، أمر وزير الفلاحة «شريف عماري بالشروع في تكثيف المراقبة البيطرية ومراقبة الحفظ والسلامة في أسواق الماشية، عبر كامل ولايات الوطن، مبرزا أن وزارته ستتخذ عدّة إجراءات تنظيمية وأمنية لمرافقة عمليات نقل المواشي بين الولايات، إضافة إلى اتخاذ إجراءات على المستوى المحلي، بالتنسيق مع الولاة والسلطات الأمنية لتسخير فضاءات تجارية لبيع المواشي.

في السياق ذاته، أوضح «عماري» أن مصالح البيطرة التابعة لقطاعه ستصدر شهادات طبية خاصة بكل أضحية بولاية المنشأ، إلى غاية نقلها عبر مختلف ربوع الوطن لبيعها. ولضمان أمن هذه العملية، وجه الوزير نداءه للموالين للتحلي بروح المسؤولية، والتقيد بالنصائح الطبية من أجل تأمين وسلامة هذه الفضاءات. يأتي هذا بعد أن شرعت الوزارة الأسبوع الماضي في ضبط الإجراءات التأطيرية والتنظيمية الخاصة بتحضير عيد الأضحى لهذا العام، حيث شدد الوزير في هذا الإطار على ضرورة مرافقة هذه العملية التي ستتم وفق توصيات الوزارة التي ستحرص في الفترة المقبلة، وإلى غاية يوم عيد الأضحى، على تكثيف الرقابة البيطرية وضمان توفير الشروط الصحية عبر كافة أسواق الماشية بولايات الوطن. ويأتي عيد الأضحى هذه السنة استثنائيا بسبب جائحة كورونا التي أثرت جليا في العديد من المناسبات على غرار عيد الفطر، إلا أن الطبيعة اللوجيستيكية لعيد الأضحى تتطلب استعدادا أكبر، لأن مشكل العيد لم يعد مطروحا في المنازل، وإنما الإشكال بات مرتبطا بالأسواق، وهو ما يقتضي تنظيما محكما وتكافلا وزاريا من قبل وزارات الفلاحة والتجارة والصحة، لتفادي أي اختلالات صحية من المحتمل أن تصاحب عمليات بيع وشراء الأضاحي هذه السنة.

عبد الغاني بحفير


المزيد من الاقتصاد