ثمن قرار الحكومة التحقيق حول حرائق الغابات

اتحاد الفلاحين يدعو لضمان التعويضات للمتضررين

  08 أوت 2020 - 18:10   قرئ 581 مرة   الاقتصاد

اتحاد الفلاحين يدعو لضمان التعويضات للمتضررين

دعا الاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، إلى تسريع التحقيقات لكشف «المتلاعبين» الذين يستغلون  حرائق الغابات للحصول على تعويضات، مؤكدا أن التعويضات يجب ضمان وصولها لمستحقيها من الفلاحين الذين تضرروا جراء الحرائق الأخيرة التي شهدتها مختلف ولايات الوطن.

وأوضح الاتحاد أن المصالح الفلاحية على مستوى الدوائر تعمل على إحصاء عدد الفلاحين المتضررين من الحرائق بناء على البلاغات المقدمة، مشيرا إلى تشكيل لجان خاصة  مكلفة بدراسة الملفات بالاعتماد على تقرير مصالح الحماية المدنية لمنع حدوث أي تلاعبات.

وأضاف اتحاد الفلاحين أنه يثمن قرار الحكومة القاضي بفتح تحقيقات في البلاغات المقدمة خاصة في ظل وجود أشخاص يستغلون الفرصة ويقدمون ادعاءات كاذبة بهدف الحصول على تعويض.

وبخصوص التعويضات التي أقرتها الحكومة، قال الاتحاد العام للفلاحين الجزائريين إنها لن تكون مالية وإنما عبارة عن مساعدات مادية على شكل إعانات متمثلة في التجهيزات والبذور والأسمدة، إضافة إلى تأجيل دفع القروض بالنسبة للفلاحين المتحصلين على أقساط مالية من البنوك.

وكان  وزير المالية أيمن بن عبد الرحمن، قد أكد يوم الخميس الماضي، أن التعويضات المزمع تقديمها للفلاحين والمتضررين من حرائق الغابات لن تكون مالية، لأن الفلاح يحتاج لأشجار ورؤوس ماشية فقدها حتى يستمر في نشاطه، موضحا أن التعويضات سيتم الشروع فيها بعد استكمال التقارير الخاصة بتقييم الخسائر التي مست العديد من الفلاحين عبر كامل التراب الوطني.

وأوضح المتحدث أن الفلاحين أو الموالين الذين تضررت أشجارهم المثمرة أو ماشيتهم ليسوا بحاجة إلى أموال بقدر حاجتهم إلى أشجار ورؤوس ماشية فقدوها حتى يستمروا في نشاطهم.

في السياق، أشار وزير المالية إلى أن معظم المتضررين يفضلون التعويضات العينية، وقال إن المعاينة الميدانية ستظهر حجم الخسائر الحقيقة لكل متضرر، والتعويض سيكون على هذا الأساس.

غ .ب

 


المزيد من الاقتصاد