بسبب ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا

النفط يتراجع إلى حدود 41 دولارا

  28 سبتمبر 2020 - 18:08   قرئ 266 مرة   الاقتصاد

النفط يتراجع إلى حدود 41 دولارا

عادت أسعار النفط في السوق الدولية للتراجع بعدما شهدت ارتفاعا خلال الأشهر الماضية، مسجلة بذلك 41 دولارا للبرميل وهو ما يعادل 0.9 بالمائة، بسبب عودة ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا.  

نزلت أسعار النفط، أمس، في الوقت الذي تعرف فيه حالات الإصابة بفيروس كورونا ارتفاعا وسط آمال في تعاف سلس للطلب على الوقود، فيما يمضي الخامان القياسيان الرئيسيان صوب تسجيل أول انخفاض شهري في عدة أشهر بعد أن تراجعا الأسبوع الماضي، وتراجع خام برنت 37 سنتا أو 0.9 بالمائة إلى 41.55 دولار للبرميل بعد أن هبط 2.9 بالمائة الأسبوع الماضي، وبلغ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 39.86 دولار للبرميل منخفضا 39 سنتا أو ما يعادل واحدا بالمائة عقب أن تراجع 2.1 بالمائة الأسبوع الماضي.

ويمضي برنت على مسار الانخفاض لأول شهر في ستة أشهر، بينما يتجه خام غرب تكساس الوسيط صوب تكبد أول خسارة شهرية منذ أفريل إذ تغلف ضبابية ناجمة عن إعادة فرض بعض الدول قيودا على الحركة آفاق تعافي الطلب على الوقود. بالمقابل، عادت، خلال الشهر الماضي، أسعار النفط في السوق الدولية للانتعاش من جديد لتتجاوز عتبة 46.38 دولارا للبرميل وهو أعلى مستوى منذ خمسة أشهر من التذبذبات التي تراوحت بين 15 و40 دولارا. وجاء هذا الارتفاع المفاجئ بفضل خفض إمدادات الخام من أبو ظبي بنسبة 30 بالمائة، وبيانات الصين المشجعة في الوقت الذي يواجه فيه الطلب العالمي صعوبات للعودة إلى مستويات ما قبل جائحة فيروس كورونا.

من جهة أخرى، أكد موقع «أويل برايس» أن الجزائر تمكنت من كبح تراجع صادراتها النفطية، كونها تتولى حاليا الرئاسة الدورية بمنظمة «أوبك» ومنتدى الدول المصدرة للغاز، مما يعني أن موقف البلاد سيكون مسموعا بدقة».

وأوضح المصدر ذاته أن الأمر مرهون بتمكّن النخبة السياسية من أن تحوّل الصعوبات إلى تغيير في ظل قانون المحروقات الأخير، معتبرا أن مرحلة ما بعد بوتفليقة جعلت الخطوة الأساسية ضرورة إعادة النظر في قاعدتها التشريعية، معتبرا أن قانون المحروقات يصب في ذلك الإطار.

واعتبر الموقع البريطاني المتخصص في الطاقة أنه في حالة التمكن من عبور المرحلة الحالية التي عززتها انعكاسات أزمة فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي ستتمكن من إرساء قواعد نفطية ناجحة.

وسيلة قرباج

 



المزيد من الاقتصاد