العديد من معارض الكتب والمواعيد الأدبية أجلت بسبب «كورونا»

اتحاد الناشرين العرب تدق ناقوس الخطر بخصوص مستقبل النشر

  06 أفريل 2020 - 10:49   قرئ 356 مرة   ثقافة

اتحاد الناشرين العرب تدق ناقوس الخطر بخصوص مستقبل النشر

حذر القائمون على دور النشر والمطبوعات في الدول العربية من تأثير الانتشار السريع لفيروس كورونا على القطاع، ووفقا لوكالة «رويترز»، فإن اتحاد الناشرين العرب وجه رسالة إلى ملوك ورؤساء الدول العربية، مفادها «نناشد الحكومات العربية جميعها تضمين قطاع صناعة النشر ضمن حزم الدعم المختلفة والتي تم رصدها في دعم اقتصاديات الدول».

 

أشار الاتحاد إلى أن هناك «شرائح كثيرة مجتمعية واقتصادية تتأثر تأثرا مباشرا بقطاع صناعة النشر ومنهم المؤلفون، المترجمون، الباحثون وكذلك المصممون الفنيون والرسامون وقطاع المطابع بكافة أنواعها».

في غضون ذلك، اقترح بعض الناشرين مجموعة من الحلول للتخفيف من حجم الأزمة، منها تخصيص مبالغ مالية لشراء الكتب من الناشرين من خلال وزارات التربية والتعليم لتعزيز المكتبات المدرسية وإلغاء الضرائب على قطاع النشر، بالإضافة إلى تقديم حزم تحفيزية لقطاع النشر.

وبحسب تقدير رئيس اتحاد الناشرين العرب محمد رشاد، فإن خسائر قطاع النشر في الدول العربية الناجمة عن فيروس كورونا بلغت نحو 20 مليون دولار.

وقال رشاد المخصصات الطارئة وحزم الدعم الاقتصادي موجهة في المقام الأول لقطاع الصحة وهذا يتفهمه الجميع بكل تأكيد لكن هناك قطاعات أخرى يجب الالتفات إليها تعاني من تداعيات إجراءات العزل الصحي وتوقف الأنشطة ومنها صناعة النشر».

وأضاف «الكتاب كأحد مخرجات صناعة النشر لا يمثل مصدر تعليمي رئيسي تعتمد عليه المؤسسات التعليمية وكافة الأجهزة في إيصال المعرفة والعلوم فحسب بل أصبحت الحاجة إليه أكبر الآن كأحد أشكال الترفيه التي يلجأ إليها الناس أثناء العزل والتباعد الاجتماعي».

وتسببت الجائحة التي تضرب العالم في إلغاء أو تأجيل نحو 10 معارض كتاب حتى الآن منها معرض البحرين للكتاب، معرض بغداد للكتاب، معرض الرياض للكتاب، معرض أبوظبي للكتاب ومعرض تونس للكتاب.

ولأن إلغاء المعارض قد يهدد صناعة النشر ليس في الوطن العربى فحسب، بل في العالم أجمع، لذا اقترح امين عام اتحاد الناشرين العرب حل قد يساعد في انقاذ الموقف حتى لا تنهار الصناعة.

وقال بشار شبارو أمين عام اتحاد الناشرين العرب، أعتقد يجب أن نفكر معا كإدارات معارض واتحادات ناشرين وناشرين، بإقامة معارض خلال فترة الصيف، عوضًا عن التى تم تأجيلها أو الغاؤها، وذلك إذا كانت الظروف الصحية والمهنية مناسبة.

من جانبه أثنى الناشر خالد قبيعة عضو اتحاد الناشرين العرب، على هذا الاقتراح، قائلا «إذا وفقنا بطرحه ولاقى استحسان المعنين من إدارات معارض واتحادات وناشرين، على الأقل نستطيع توسيع رقعة تنظيم المعارض لتصبح على مدار السنة كاملة، ويلزمنا طرح الموضوع على محمل الجد وبحثه بطريقة تفاعليه وعلى أسس علمية.»

وأكد على الفكرة المقترة عدد كبير من الناشرين أعضاء اتحادات الناشرين، ووصفوها بالرائعة، والتي تساعد على مد العون للناشر العربى، والحفاظ إلى حد ما على صناعة النشر، وطالب بعض الناشرين إرسال هذا المقترح في خطاب رسمي موجه من اتحاد الناشرين العرب برئاسة الناشر محمد رشاد، إلى جميع اتحادات النشر في الوطن العربى، حتى يتم دراسة المر وبحثة بطريقة رسمية.

ز.أ سعيد

 



المزيد من ثقافة