بعد انتخاب «مير» من اليمين المتطرف على رأس البلدية الفرنسية

الجزائرية سعاد لبيز ترفض استلام جائزة «الأدب المتوسطي» ببربينيون

  27 جويلية 2020 - 09:33   قرئ 201 مرة   ثقافة

الجزائرية سعاد لبيز ترفض استلام جائزة «الأدب المتوسطي» ببربينيون

أعلنت الناشرة ذات الأصول الجزائرية، والمولودة بفرنسا، سعاد لبيز، عدم مشاركتها في حفلم تسليم الجوائز المتعلقة بالمسابقة الأدبية لمنطقة البحر الأبيض المتوسط، المرتقب بمدينة بيربينيون الفرنسية، يوم 3 أكتوبر القادم، وذلك بعد انتخاب رئيس بلدية من التجمع الوطني التابع لليمين المتطرف، واعتبرت أن الأدب بمسرحه، روايته، وشعره ينشر رسائل سلام وتعايش ولا يتقبل العنف، نبذ الغير وكل أشكال العنصرية.

كتبت الناشرة الجزائرية، سعاد لبيز أن مبادئ الجمهورية الفرنسية المبنية على ثلاثة أسس «المساواة-الأخوة- الحرية» لا تسمح بانتخاب رجل سياسي مناهض لسياسة الهجرة ولمساهمة الجالية المقيمة بالبلدية التي يشرف عليها في التنمية المحلية وٌعلاء صوت الإبداع. وجاء ذلك بعد انتخاب سكان مدينة بيربينيون الفرنسية على رئيس بلدية من اليمين المتطرف، والمتمثل في شخص لويس أليو، ويأتي ذلك بعد تحديد تاريخ تنظيم حفل تسليم جوائز المسابقة الخاصة بالجائزة الأدبية المتوسطية لعام 2020 والتي يرعاها المسؤول المذكور بالتنسيق مع المركز المتوسطي للأدب، حيث ينتظر أن يسلمها للمتوجين المسؤول الجديد على البلدية والمحسوب على اليمين المتطرف، وقال بيان الناشرة الجزائرية التي ورد ثلاثة كتاب تكفلت بإصدار مؤلفاتهم  «من غير المنطقي أن نسير في نفس الطريق الذي يمشي به اليمين المتطرف، الأمر ينافي المبادئ التي تأسست عليها الثقافة  ويساندها في هذا المسعى الناشر الفرنسي ذو الأصول المغربية، ماهي بنبين، إلى جانب الكتاب الأخرين من كارل دياز والإيطالي غيوسوي كلاسيورا  وعبر الفريق الذي ندد بمحاولات بسط النفوذ على الحقل الثقافي المحلي، بمحاولة اليمين المتطرف إقصاء الأجانب من كل أشكال الإبداع معتبرا أن المشاركة في حفل تسليم الجوائز المرتقب الخريف القادم تقبل للتهميش والإهانة،خصوصا أن التظاهرة الخاصة بجوائز المتوسط للدب، تأسست وباتت سنة ثقافية في المدينة الفرنسية المذكورة منذ 1982 بدعم من وزير الثقافة الفرنسي آنذاك، جاك لانغ،

وتعليقا على هذا الحدث، صرح الرئيس القديم للتظاهرة -والذي استقال من منصبه في فيفري الماضي- قائلا « كان على المتوجين الثلاثة الإعلان عن رفضهم التام للجائزة، وذلك سيكون شجاعة صريحة من طرفهم.

ز. أيت سعيد

 



المزيد من ثقافة