جائزة كاتب مصطفى للدراسات حول المسرح الجزائري

مسرح بشطارزي يمدد آجال المشاركة إلى غاية نهاية الشهر الجاري

  06 سبتمبر 2020 - 09:46   قرئ 365 مرة   ثقافة

مسرح بشطارزي يمدد آجال المشاركة إلى غاية نهاية الشهر الجاري

قرر مبنى الفن الرابع لساحة «بور سعيد» بالعاصمة تمديد آجال المشاركة في  جائزة مصطفى كاتب للدراسات حول المسرح إلى غاية نهاية الشهر الجاري، بعد أن حددت بنهاية أفريل المنصرم، إلا أن جائحة كورونا أخلطت حسابات المنظمين -بتعليق النشاطات الثقافية في القطاع، على غرار القطاعات الأخرى- وبهذا القرار سيتمكن مختلف المهتمين بشأن الركح المحلي من إيداع ملفاتهم والتنافس في الطبعة الثانية من مسابقة تكرم أحد أعمدة المسرح في بلادنا.

 لم تكن فترة الحجر راحة على اللجنة المحضرة لفعاليات النسخة الثانية من جائزة «مصطفى كاتب» للدراسات حول المسرح، والتي كان من المقرر الإعلان عن نتائجها في ديسمبر 2019 خلال المهرجان الوطني الرابع عشر للمسرح المحترف، غير أن التظاهرتين تم تأجيلهما لتزامنهما مع الانتخابات الرئاسية. وقد تم تسجيل مشاركات عديدة مقارنة بالنسخة الأولى التي كانت في 2018، والباب مازال مفتوحا لمشاركات أخرى إلى نهاية شهر سبتمبر، بعد تمديد آجال إيداع الملفات المتعلقة بالعملية. اختارت الدورة الثانية لجائزة مصطفى كاتب الدولية للدراسات حول المسرح الجزائري، موضوع «تلقي العرض المسرحي في الجزائر»، ويأتي هذا المسعى لفتح المجال أمام الدارسين للوقوف على ما يشهده الركح الجزائري من تحولات مع جمع وتحقيق ومتابعة المنجز والممارسة المسرحية في الجزائر. وبخصوص المسابقة في دورتها الثانية، فهي مفتوحة لكل الباحثين والدارسين من مختلف الجنسيات. وتقدم الدراسات بإحدى اللغات التالية؛ العربية، الأمازيغية، الفرنسية أو الإنجليزية، على أن تتعلق بالإنتاج والممارسة المسرحية في الجزائر حول موضوع تلقي العرض المسرحيالمحلي، وتتعلق الأبحاث بالأعمال المسرحية المنتجة منذ 1990 إلى غاية اليوم. وتهدف الجائزة إلى التحفيز على البحث في تحولات المسرح الجزائري، على مستوى النص والعرض والتجارب والاتجاهات المسرحية، والتأصيل للمسرح الجزائري، وإبراز خصائصه الفنية والجمالية، وقضاياه الفكرية وسماته الإنسانية. كما ترمي الجائزة إلى إبراز مساهمة المسرح الجزائري «محيي الدين بشطارزي»، في التشجيع على التوثيق والتأصيل والتنظير للمسرح الجزائري، علاوة على تشجيع الإنتاج المعرفي الجاد في هذا المجال. وتشترط المشاركة أيضا أن تتسم الدراسات بالأصالة والابتكار، ولم يسبق لها المشاركة في مسابقات أو جوائز أخرى، وألاّ تكون الأبحاث منشورة أو جزءا من مذكرة ماستر أو رسالة ماجستير أو أطروحة دكتوراه، أو عملا قدم في حلقة بحث بمخبر علمي، أو مقالا قدم لأي غرض مهني. كما يجب أن يكون العمل المشارك ملتزما بالضوابط المنهجية والأكاديمية.

وتشكل الهيئة المنظمة لجنة التحكيم حسب طبيعة المقاربات ومحاورها، من أهل المؤهلات العلمية وطبيعة الاختصاص والتجربة العلمية، وقراراتها نهائية ولا يطعن فيها، فيما تقدّر قيمة الجائزة لأحسن دراسة حول المسرح الجزائري تحت موضوع «تلقّي العرض المسرحي في الجزائر»، بمليون دينار جزائري، وسيتم مكافأة أصحاب الأعمال المتحصلة على المراتب الثلاث بجوائز تشجيعية.

ز.أ سعيد

 


المزيد من ثقافة