شنقريحة يشرف على تنفيذ تمرين «بركان 2020» في عين أمناس

الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا

  14 جانفي 2020 - 19:01   قرئ 2120 مرة   الحدث

الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا

 استعرض الجيش الوطني الشعبي جاهزيته لمواجهة أي طارئ قادم من وراء الحدود مع ليبيا، من خلال تنفيذ التمرين التكتيكي بالذخيرة الحية «بركان 2020»، بالقطاع العملياتي شمال -شرق عين أمناس، بإقليم الناحية العسكرية الرابعة بورقلة، يحاكي استعداد القوات للتعامل مع الانفلات الأمني في هذا البلد الجار.

أشرف اللواء السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، بالنيابة، أمس، على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية «بركان 2020»، نفذته وحدات اللواء 41 مدرع، مدعومة بوحدات جوية، حيث تابع شنقريحة -حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني- بميدان الرمي والمناورات للقطاع العملياتي شمال-شرق عين أمناس، خلال اليوم الثاني من زيارته لإقليم الناحية العسكرية الرابعة، مجريات الأعمال التي قامت بها الوحدات البرية والجوية المشاركة في التمرين، تتقدمها طائرات الاستطلاع الجوي. ويَهدف هذا التمرين، يضيف بيان وزارة الدفاع الوطني، إلى الرفع من القدرات القتالية والتعاون بين مختلف الأركان، فضلا عن تدريب القيادات والأركان على التحضير والتخطيط وقيادة العمليات في مواجهة التهديدات المحتملة. واعتبر المصدر أن هذه الأعمال اتسمت باحترافية عالية في جميع مراحلها وبمستوى تكتيكي وعملياتي ممتاز، يعكس القدرات القتالية العالية للأطقم والقادة في كافة المستويات، خاصة ما تعلق منها بالاستغلال الأمثل للميدان والتنسيق عالي المستوى بين مختلف الوحدات المشاركة. وتضمن التمرين «بركان 2020» أيضا مشاركة طائرات دون طيار تمكنت من خلال عملية استطلاع من اكتشاف مجموعة معادية تحاول التسلل إلى منشأة طاقوية، حيث تقوم الطائرات دون طيار بقصف هذه المجموعة. بالموازاة مع ذلك، يتم إبرار مفرزة من القوات الخاصة بواسطة الحوامات بغرض محاصرة المجموعة المعادية والقضاء عليها.

وفي نهاية التمرين، أكد اللواء شنقريحة أن التطور الفعلي والتحسن الحقيقي للمستوى يستلزمان إيلاء أهمية قصوى، لتحضير وإجراء التمارين الاختبارية مختلفة المستويات والخطط، كما شدد -حسب بيان وزارة الدفاع الوطني- على أن النتائج المحققة من خلال الرماية المنفذة تستحق كل التشجيع والتقدير لكافة المشاركين في هذا الجهد الاختباري، لأن ذلك يكفل فعليا وميدانيا الرفع الحقيقي لمستوى القدرات القتالية لقوام المعركة للجيش الوطني الشعبي، كما يعتبر علامة فارقة من علامات النضج التكويني والتدريبي والتحضيري، وفق بيان وزارة الدفاع الوطني.

 زين الدين زديغة

 



المزيد من الحدث