يترأسه تبون بعد غدٍ السبت بدلا عن الأحد بسبب مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية

مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة

  15 جانفي 2020 - 19:03   قرئ 2196 مرة   الحدث

مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة

تعول السلطات على إنعاش وتطوير النشاطات القطاعية في العديد من المجالات الهامة، على غرار التجارة والتجارة الخارجية، بالإضافة إلى قطاعات الفلاحة والمؤسسات الصغيرة والناشئة، وهي التي ستكون محل دراسة من طرف مجلس الوزراء، السبت القادم، برئاسة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

يترأس رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بعد غدٍ السبت، ثاني اجتماع لمجلس الوزراء، منذ انتخابه رئيسا للجمهورية، وتعيين الحكومة الجديدة، وسيَدرس ضمن جدول أعماله عددا من القضايا، ويتعلق الأمر خاصة -حسب بيان لرئاسة الجمهورية أمس- بملفات إنعاش وتطوير النشاطات القطاعية في مجالات الصحة، الصناعة، والفلاحة، بالإضافة إلى السكن، التجارة والتجارة الخارجية والمؤسسات الصغيرة والمؤسسات الناشئة. وأشار المصدر ذاته إلى أن اجتماع مجلس الوزراء كان مقررا عقده يوم الأحد، قبل أن يتم تقديمه للسبت، بسبب مشاركة الرئيس  تبون في الندوة الدولية حول ليبيا، في اليوم ذاته، حيث كان هذا الأخير قد وافـق على المشاركة في هذه الندوة حول هذا البلد الجار، المزمع تنظيمها ببرلين الألمانية، بعد الدعوة التي وجهتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في إطار مساعي البحث عن حل سلمي للأزمة.

ولم يُشر بيان رئاسة الجمهورية، المتعلق بثاني مجلس للوزراء، منذ انتخاب تبون رئيسا للجمهورية، لمخطط عمل الحكومة، الذي ينتظر أن يُصادق عليه مجلس الوزراء، ليعرض من طرف الوزير الأول عبد العزيز جراد على البرلمان بغرفتيه، للمناقشة والمصادقة، للانطلاق في تجسيده على أرض الميدان، علما أن تبون أسدى خلال أول اجتماع لمجلس الوزراء عقب انتخابه رئيسا للجمهورية توجيهات بخصوص إعداد خطة العمل السالف ذكرها، وحدد خارطة الطريق الخاصة بكل وزير، وحثهم على أن يكونوا الأذن الصاغية لانشغالات المواطنين ومتطلباتهم، من خلال سلك نهج الحوار والتشاور والحرص على خدمة الدولة والشعب، على حد ما أشار إليه بيان للرئاسة صدر عقب الاجتماع، موضحا أنه لا يمكن الوصول لذلك إلا من خلال التحلي بالسلوك المثالي المطلوب، وبالإيمان الراسخ بواجب الحفاظ على المال العام، ومكافحة السلوكات البيروقراطية واحترام التزامات الدولة. أما على الصعيد الاقتصادي، حث تبون على ضرورة تنفيذ نموذج اقتصاد قوي مبني على التنويع ومتحرر من البيروقراطية، ويستقطب الثروة ويمتص البطالة، ويحرر البلاد من التبعية للمحروقات ومن الخارج في مجال الغذاء، وإعادة إطلاق المشاريع الكبرى لتصدير الطاقة المتجددة.

زين الدين زديغة

 



المزيد من الحدث