قال إنهم في بداية مسار سيمكّنهم من إعادة تأسيس الدولة ومؤسساتها

تبون يأمر الحكومة بإحداث القطيعة مع ممارسات الماضـــــــــي وتنفيذ الالتزامات

  19 جانفي 2020 - 21:46   قرئ 1192 مرة   الحدث

تبون يأمر الحكومة بإحداث القطيعة مع ممارسات الماضـــــــــي وتنفيذ الالتزامات

الرئيس يؤكد أن تقييم ممارسة المهام سيكون على أساس المسؤولية والمساءلة

تعليمات لحل مشكل ازدحام حركــــــــــة المرور في العاصمة بالاستعانة بالخبرة الأجنبية

أكد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أول أمس، على أن تقييم ممارسة المهام والصلاحيات سيكون من الآن فصاعدا على أساس المسؤولية والمساءلة الملازمتين لها، وأشار إلى أن هذا يكون مع التركيز أساسا على مستوى التكفل الفعلي باحتياجات وانشغالات المواطنين عموما، والمتعاملين الاقتصاديين والاجتماعيين خصوصا.

 

أمر الرئيس تبون، في اجتماع مجلس الوزراء، الحكومة بإحداث القطيعة مع الممارسات السابقة، وترقية نماذج حكامة جديدة تكون في مستوى تطلعات الشعب، لأن المواطنين ينتظرون تحقيق الالتزامات، التي وعدهم بها، حتى يشعروا بالتغيير في حياتهم اليومية، وأضاف - حسب بيان لرئاسة الجمهورية- مساء أول أمس، أنه من الضروري بالنسبة لمصداقية الدولة ومؤسساتها أن يتم الوفاء بالالتزامات، باعتبار أن ذلك يُعد الشرط الأساسي لاستعادة الثقة بين الدولة والمواطنين، حيث قال إن «استرجاع ثقة المواطن في مؤسساته وانخراطه في الأعمال وإسهامه التام والصادق في انجاز برامجنا التنموية مرهونة أساسا بتجسيد التزاماتنا».

وحسب ما أفاد به المتحدث، في اجتماع لمجلس الوزراء، درس حصيلة وآفاق بعث وتطوير القطاعات المدرجة في جدول الأعمال، تحسبا لإعداد مشروع مخطط عمل الحكومة الذي سيرفع بعد استكماله إلى مجلس الوزراء، قبل عرضه على البرلمان للموافقة وفقا للإجراءات الدستورية المعمول بها، فإنهم في بداية مسار سيمكنهم من إعادة تأسيس الدولة ومؤسساتها على قواعد سليمة، ومن تحقيق تقويم اقتصادي واجتماعي وثقافي يضمن العيش الكريم لكل جزائري في كنف السلم والطمأنينة، وأردف بأن، بلوغ هذه الأهداف، يستدعي، وفق بيان رئاسة الجمهورية، تعبئة الجميع وإدراك كل واحد للرهانات والتحديات التي يتعين علينا رفعها سويا، وعليه فإنه يتوجب عليكم التركيز أثناء تأدية مهامكم على الضرورة الملحة لتجسيدها.

كما دعا رئيس الجمهورية، الجهاز التنفيذي إلى تسريع عملية اعداد مخطط عملها، بالحرص على ضمان الانسجام في مجمل أعمال الحكومة، مواصلا توجيهاته، حسب ذات المصدر، بالإلحاح على وجوب تحديد الأولويات على ضوء القدرات المالية والمادية من خلال وضع رزنامة محددة لتطبيقها، مؤكدا على وجوب السهر على تجسيد مجمل الالتزامات المتخذة من أجل استرجاع ثقة الشعب في قادته، بالتركيز في هذا الشأن على مسعى براغماتي يقوم على التشاور والصراحة والشفافية والصرامة، ويكون موجها بشكل حصري لتحقيق المصلحة العامة.

وأعلن تبون، أيضا، عن تحويل سلطة تعيين عدد معين من اطارات الدولة إلى الوزير الأول، وهذا في إطار احترام الأحكام الدستورية المعمول بها في هذا الصدد، بهدف تخفيف إجراءات التعيين في المناصب السامية للدولة وتسريع حركة مستخدمي الوظائف العمومية السامية.

كما وجه تبون في ختام اجتماع مجلس الوزراء، تعليمات لأخذ كل الإجراءات والتدابير الممكنة لحل مشكل ازدحام حركة المرور في العاصمة، والاستعانة بكل الخبرات والقدرات المتوفرة عبر العالم في هذا المجال، من خلال إقامة جسور معلقة وأنفاق، على حد ما جاء في بيان مجلس الوزراء.

زين الدين زديغة

 


المزيد من الحدث