إرهاب الطرقات..تزويد الحافلات بأجهزة تسجيل السرعة وتجريم المتسببين في حــوادث المــرور

  04 فيفري 2020 - 21:40   قرئ 204 مرة   الحدث

إرهاب الطرقات..تزويد الحافلات بأجهزة تسجيل السرعة وتجريم المتسببين في حــوادث المــرور

تعتزم الحكومة اتخاذ إجراءات ردعية ضد السائقين المتسببين في حوادث المرور لاسيما من خلال تجريم هذه الظاهرة، حسبما أكده اليوم الثلاثاء وزير الاشغال العمومية والنقل، فاروق شيعلي.

وصرح شيعلي خلال زيارة تفقدية للمحطة البرية بالخروبة، "سنتخذ على مستوى الحكومة في غضون شهر إلى شهرين اجراءات قاسية ضد كل من يتسبب في موت المسافرين أو الراجلين".

وأضاف في هذا السياق أن المتسبب في حادث سير سيعاقب بصفته "مجرما" في حال ثبوت مسؤوليته المباشرة عن الحادث لاسيما المخالفة الواضحة والمتعمدة لقانون المرور والتي ينتج عنها ضحايا.

وتهدف هذه الاجراءات الردعية إلى وضع حد "لإرهاب الطرقات" الذي يودي سنويا بحياة الآلاف من المواطنين، حسب الوزير الذي لفت إلى ان اغلب حوادث المرور المسجلة سببها اخطاء بشرية بنسبة 96.4 بالمائة مقابل 1.7  بالمائة سببها وضعية الطرقات.

وقال الوزير في هذا الصدد :"بعض السائقين يتلاعبون بأرواح الناس من اجل ربح بعض الوقت من مدة السفر، ولا يفكرون في العواقب الوخيمة التي تنتج عن ذلك من قتلى وجرحى وأرامل ويتامى وما يصاحب ذلك من مشاكل اجتماعية"

تزويد الحافلات بأجهزة تسجيل السرعة

من جهة اخرى، سيتم تزويد الشاحنات وحافلات نقل المسافرين بأجهزة تسجيل وقت السرعة بالميقت (كرونو تاكيغراف) الذي يسمح بتتبع المسافة والسرعة ومدة السير والوقوف التي تقوم بها المركبات، حسب الوزير الذي أكد بأن الدولة ستتحمل نفقات هذه التجهيزات.

وكان قانون 17-05 المؤرخ في 16 فبراير 2017 والمتعلق بتنظيم حركة المرور عبر الطرق وسلامتها وامنها، فرض على مركبات نقل البضائع التي يفوق وزنها الاجمالي المرخص به مع الحمولة او وزنها الاجمالي السائر المرخص به 3.500 كلغ ومركبات نقل الاشخاص التي تشتمل على أكثر من تسعة مقاعد بما في ذلك مقعد الساق، ان تكون مجهزة بجهاز تسجيل وقت السرعة بالميقت، وذلك بغرض مراقبتها.

وفضلا عن ذلك، قررت وزارة الاشغال العمومية والنقل إلزام الناقلين لخطوط المسافات الطويلة بتخصيص سائق ثاني مع احترام الاوقات المسموح بها للسياقة والراحة الاجبارية.

وصرح الوزير قائلا :"من غير المعقول ان نرى سائقين يعملون لأكثر من عشرة ساعات متوالية.مهما تكن درجة خبرة السائق، فإنه معرض للتعب والسهو وهو ما يزيد من احتمال وقوع الحوادث".

وقررت الوزارة أيضا تعزيز الفرق المشتركة التابعة لمصالح مديريات النقل في الولايات ومصالح الأمن المختصة لتكثيف المراقبة الفجائية في مختلف شبكات الطرق عبر الوطن.

كما سيوضع قواعد بيانات لجميع سائقي نقل المسافرين والبضائع لضمان المتابعة الدقيقة للسواق لاسيما المتسببين في مثل هذه الحوادث.

وأعلن شيعلي عن إنشاء خط أخضر قريبا يمكن للمسافرين بالتبليغ هاتفيا عن حالات تجاوز السائقين للسرعة المسموح بها أو اي مخالفات أخرى.

وتأتي هذه القرارات عقب وقوع حادث مرور صبيحة اليوم الثلاثاء بين عنابة وسوق أهراس، أسفر عن هلاك ثمانية أشخاص وإصابة 22 آخرين بجروح.



المزيد من الحدث