توضيح أمن ولاية الجزائر حول قضية الديك

  11 فيفري 2020 - 12:07   قرئ 332 مرة   الحدث

توضيح أمن ولاية الجزائر حول قضية الديك

توضيح

            توضيحا حول مقطع فيديو تم تداوله عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي الذي جاء فيه أن قوات الشرطة التابعة للأمن الحضري الأبيار الثالث التابع لأمن ولاية الجزائر، قد تدخلت وقامت بحجز ديك مواطن بسبب الإزعاج الذي يحدثه للجيران.

        وعليه، توضّح خلية الاتصال والعلاقات العامة لأمن ولاية الجزائر، أن الموضوع يعود  إلى سنوات مضت، أي إلى شهر مارس من سنة 2017، حيث تم تقديم بلاغ إلى  مصالح الأمن الحضري الثالث بالأبيار من قبل أحد الجيران، مفاده قيام جاره بتربية ديك بمنزله، وأن هذا الأخير يحدث ضجة وإزعاج كبيرين.  

         ولهذا كل ما جاء في محتوى مقطع الفيديو من مزايدات لا أساس له من الصحة، بحيث أن مصالح الأمن لم تدخل أبدا منزل المشتكى منه أو حجز الطير محل الموضوع، وبعد التحري تبين أن أحد جيران صاحب الطير هو من قام بتسجيل مقطع الفيديو ونشره، وأن تصريحاته لم تتسم أبدا بالصحة، ليتم إتخاذ الإجراءات القانونية المفروضة في هذا الشأن.

          تتشرّف خليّة الاتصال والعلاقات العامة بأمن ولاية الجزائر، بتقديم توضيح حول مقطع فيديو متداول عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي الذي جاء فيه أن قوات الشرطة التابعة للأمن الحضري الأبيار الثالث التابع لأمن ولاية الجزائر قد تدخلت وقامت بحجز ديك مواطن بسبب الإزعاج الذي يحدثه.

        عليه توضّح خلية الاتصال والعلاقات العامة لأمن ولاية الجزائر، أن قضية الحال تعود إلى شهر مارس من سنة 2017، حيث تم إخطار مصالح الأمن الحضري الثالث بالأبيار من قبل أحد الجيران مفاده قيام جاره بتربية ديك بمنزله وأن هذا الأخير يحدث ضجة وإزعاج كبيرين، على إثر ذلك تنقلت مصالح الأمن إلى منزل المعني بالأمر للإستفسار عن قضية الحال الذي وعدهم أنه سيتكفل ويسوى بالأمر.  

         كما تؤكد خلية الإتصال والعلاقات العامة أن ما جاء في محتوى مقطع الفيديو لا أساس له من الصحة، بحيث أن مصالح الأمن لم تدخل أبدا منزل المشتكى منه أو حجز الديك محل قضية الحال. كما أنه وبعد إنتشار مقطع الفيديو تم إستدعاء صاحب الديك الذي أكّد أن جارٌ له هو من قام بتسجيل مقطع الفيديو ونشره، و أن ما أدلى به في مقطع الفيديو كان بقصد المزاح والدعابة لا غير، ليتم على إثر ذلك إخطار وكيل الجمهورية المختص إقليميا بقضية الحال. 

 

 



المزيد من الحدث