فيما تم تأجيل المؤتمر الدولي حول أفكار والمشوار النضالي للراحل

نصب تذكاري للزعيم التاريخي حسين آيت أحمد ببلدية صوامع قريبا

  11 فيفري 2020 - 13:59   قرئ 336 مرة   الحدث

نصب تذكاري للزعيم التاريخي حسين آيت أحمد ببلدية صوامع قريبا

من المرتقب أن يتم قريبا إسدال الستار وتدشين نصب تذكاري مخلد للزعيم التاريخي والمجاهد حسين أيت أحمد، ببلدية صوامع شرق ولاية تيزي وزو. بالتحديد في المكان المسمى إغالن. حيث أن المبادرة التي تترأسها السلطات المحلية، جاءت كوقفة عرفان لما قدمه الرمز البطل سواء إبان الثورة التحريرية المجيدة أو ما بعد الاستقلال في نضاله من أجل إرساء مبادئ الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والحريات الفردية. وتأني هذه الخطوة أيام قلائل فقط عن تدشين النصب التذكاري المخلد لروح الشهيد ديدوش بمنطقة مسقط رأسه ببلدية أغريب. من جهة أخرى فبتدشين النصب التذكاري للراحل حسين أيت أحمد غضون الأيام المقبلة. فإن يبقى من الضروري على المجلس الولائي لتيزي وزو،  المسير برئاسة حزب الجبهة القوى الاشتراكية، الالتزام بوعودها المتمثلة في تنظيم ملتقى دولي حول أفكار والمشوار النضالي للراحل حسين أيت أحمد وفق ما صرح به رئيس الهيأة خلال الدورة العادية المنعقدة في سبتمبر 2019. خاصة أن هناك من أصداء من أكدت على أن تاريخ انعقاد المؤتمر كان مقررا خلال شهر ديسمبر المنصرم وبضبط تزامنا مع احياء الذكرى الرابعة لرحيل الرجل.  هذا قبل أن يؤجل لأسباب أرجعتها مصادر مقربة من المجلس الشعبي الولائي، إلى الوضعية الحالية والأزمة الداخلية التي يعرفها حزب الافافاس. التي تضع اللجنة المنظمة في موقف حرج خاصة في عميلة تحديد قائمة المستدعين لاسيما عائلته.  قبل أن تضيف ذات المصادر أن المؤتمر لا يزال دائما ضمن أجندة المجلس الشعبي الولائي الذي سيعكف خلال الأيام المقبلة على  تحديد موعد انعقاده فقط. و التحضير للملتقى الذي يتطالب إمكانيات لإنجاحه ليكون في مقام المسار النضالي والكفاحي للرجل صرحا علميا لتسليط الضوء عن حياة وسيرة الزعيم التاريخي الذي وفته المنية في 23 ديسمبر 2015 في مستشفى لوزان بسويسرا عن عمر ناهز 89 سنة. ومن الأرجح ان يتم تنظيم الملتقى وحسب مصادر مطلعة،

أغيلاس، ب 

 

 

 

 



المزيد من الحدث