والي العاصمة يشدد على تسليم المجمعات المدرسية قبل سبتمبر المقبل

  12 فيفري 2020 - 13:37   قرئ 283 مرة   الحدث

والي العاصمة يشدد على تسليم المجمعات المدرسية قبل سبتمبر المقبل

شدد والي ولاية الجزائر، يوسف شرفة، اليوم، على ضرورة تسليم المجمعات المدرسية قيد الإنجاز والمبرمجة في إطار برنامج الترميم قبل الدخول المدرسي المقبل، كما كشف شرفة عن وجود 22 ألف وحدة سكنية قيد الإنجاز بمختلف الصيغ بالعاصمة وأن استئناف عمليات الترحيل ستكون فور استكمال هذه المشاريع، مشيرا إلى رصد 150 مليار سنتيم لإنجاز 62 ملعب جواري و13 مرفق رياضي.

أكد شرفة على هامش الزيارة الميدانية التي قادته، اليوم، لمعاينة المشاريع التنموية على مستوى الدائرة الإدارية لباب الوادي، ضرورة تسليم المجمعات المدرسية التابعة لإقليم ذات الدائرة قبل الدخول المدرسي المقبل.

كما كشف عن رصد 150 مليار سنتيم لإنجاز 62 ملعب جواري و13 مرفق رياضي على مستوى بلديات العاصمة، فضلا عن مشاريع أخرى فيما يخص الشباب والرياضة، كما تحدث في الشق المتعلق بالترحيل عن إحصاء 22 ألف وحدة سكنية قيد الإنجاز بمختلف الصيغ بالعاصمة وأن استئناف عمليات الترحيل ستكون فور استكمال هذه الأخيرة، مشيرا إلى أن الأولوية في إطار هذا البرنامج ستكون لأصحاب السكنات الهشة والآيلة للانهيار، لتأتي بعدها دور أصحاب ملفات السكنات الاجتماعية.

وعاين شرفة على هامش ذات الزيارة العديد من المشاريع التنموية على مستوى الدائرة الإدارية لباب الوادي، للوقوف على مدى سيرورة هذه الأخيرة على مستوى كل من بلديات باب الوادي، بولوغين، واد قريش وكذا بلدية القصبة.

حيث عاين أشغال الترميم وإعادة التهيئة التي استفادت منها ابتدائية "الوحدة الافريقية" الواقعة بإقليم بلدية باب الوادي، حيث أكد الأخير على ضرورة استكمال العملية قبل الدخول المدرسي المقبل، وذلك نزولا عند الوعود التي قطعتها السلطات المحلية لأولياء التلاميذ، هذه الوعود التي وصفها شرفة "بالالتزام"، كما أكد على إعطاء دفعة جديدة للسوق الجوارية "3 ساعات" بباب الوادي، أين شدد على استكمال انجاز هذا الأخير بصفة نهائية في آجاله المحددة والمقدرة بـ12 شهر، مع توجيه توصيات تفيد بترميم العمارات والبنايات المحيطة بالسوق، أين أكد على ضرورة إعادة الاعتبار لهذه الأخيرة.

كما قام بمعاينة أشغال تهيئة حديقة "كاناكري" ببلدية بولوغين، هذه الأخيرة التي كانت قد استفادت من عملية إعادة التهيئة في إطار إعادة الاعتبار للواجهة البحرية

أيضا شدد والي ولاية الجزائر على ضرورة تسليم المشاريع الخاصة بالمجمعات التربوية الجديدة التي جاءت لتعويض مؤسسات تربوية قديمة، على غرار المجمع التربوي الذي جاء لتعويض إكمالية "لالا خديجة" ببلدية بولوغين"، والمجمع التربوي "فريدة سحنون" ببلدية واد قريش، حيث حث القائمين على انجاز هذه المشاريع على ضرورة تسليمها قبل الدخول المدرسي المقبل.

منيرة ابتسام طوبالي

 


المزيد من الحدث