أرقام وزارة الدفاع تؤكد ارتفاع المحاولات رغم ندرة بعض المواد

الجيش يشن حملة ضد المهرّبين ويحجز 217 طن من المواد الغذائــــــــــــــــــية خلال أفريل

  07 أفريل 2020 - 21:08   قرئ 2023 مرة   الحدث

الجيش يشن حملة ضد المهرّبين ويحجز 217 طن من المواد الغذائــــــــــــــــــية خلال أفريل

 شنت مفارز الجيش الوطني الشعبي، عبر الحدود الجنوبية، حملة ضد مهربي المواد الغذائية بعد تسجيل محاولات لتمرير مئات الأطنان منها في حيـــــــــــــــن تعمل الحكومة على ضمان توفرها بعد تسجيل ندرة في بعض المواد، حيث تمكنت قوات الجيش من حجز 217 طن من المواد الغذائية وكذا زيت المائدة ومواد التنظيف في الوقت الذي تعرف فيه «كـــــــــــــــورونا» انتشارا واسعا عبر أغلب ولايات الوطن.

كشفت أرقام وزارة الدفاع الوطني، الخاصة بمكافحة التهريب والجريمة المنظمة، ارتفاعا في محاولات تهريب المواد الغذائية نحو الدول المجاورة عبر الولايات الجنوبية، حيث حجزت وحدات الجيش الوطني الشعبي المختصة من حجز أزيد من 217 طن من المواد الغذائية عبر عمليتين فقط منذ بداية الشهر الجاري، أين أكدت الوزرة، في بيان لها أمس، أن مفارز للجيش الوطني الشعبي، بكل من تمنراست وعين قزام وبرج باجي مختار بالناحية العسكرية السادسة، أوقفت 20 شخصا وضبطت 3 بنادق صيد ومعدات تفجير وشاحنة و13 مركبة رباعية الدفع و25,850 طن من المواد الغذائية و9500 لتر من الوقود، في حين أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مصالح الجمارك، يوم 03 أفريل 2020 خلال عمليات متفرقة بكل من تمنراست وبرج باجي مختار وعين قزام بالناحية العسكرية السادسة، في إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة، 52 شخصا وحجزت 187,7 طنا من المواد الغذائية و1600 لتر من مادة زيت المائدة و11500 وحدة من مواد التنظيف و2960 لتر من الوقود، بالإضافة إلى ثلاث شاحنات و11 مركبة رباعية الدفع و32 مولدا كهربائيا و26 مطرقة ضغط، كما تم حجز في نفس العملية 19 مولدا كهربائيا و13 مطرقة ضغط وجهازي كشف عن المعادن و1,347 طن من خليط خام الذهب والحجارة، فيما تم توقيف 46 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بتمنراست، في حين تمكنت ذات المصالح من حجز 220.61 طن من المواد الغذائية، 18618 وحدة من المشروبات، 20800 لتر من زيت المائدة، كما تم حجز 9 أجهزة اتصال و29434 علبة دواء خلال شهر مارس الماضي. للإشارة، تعمل الحكومة على مواجهة جشع التجار المضاربين العاملين على استغلال الندرة التي سببتها حالة الارتباك بعد إقبال المواطنين على «تخزين» المواد الغذائية خوفا من ارتدادات انتشار فيروس كورونا، حيث تمكنت مصالح الأمن خلال منذ إعلان رئيس الجمهورية إجراءات محاربة وفضح المضاربين من حجز مئات الأطنان من القمح اللين والسميد والسكر وكذا أدوات الوقاية والتطهير ضد «كورونا» كانت موجهة للمضاربة.

أسامة سبع

 



المزيد من الحدث