أوضح أن صحة المواطنين تبقى أولوية لدى السلطات العمومية

جراد يؤكد أن الخروج من الحجر الصحي سيكون تدريجيا

  03 جوان 2020 - 19:16   قرئ 385 مرة   الحدث

جراد يؤكد أن الخروج من الحجر الصحي سيكون تدريجيا

الإجراءات ستُتخذ بالتشاور مع شركاء اجتماعيين ووفق توصيات صحية أكدت الحكومة أن خارطة الطريق للخروج من الحجر الصحي ستكون تدريجية وبطريقة مرنة، وأضافت أن الإجراءات ستُتخذ بالتشاور مع الشركاء الاجتماعيين ووفقا لتوصيات السلطات الصحية. ذكر الوزير الأول عبد العزيز جراد، أمس، في اجتماع للحكومة، عُقد بتقنية التحاضر المرئي عن بعد، بتوجيهات رئيس الجمهورية، التي تفيد بأن خارطة الطريق للخروج من الحجر الصحي ستكون تدريجية وبطريقة مرنة، وأكد وجوب إعدادها حتما على أساس التوصيات التي تقدمها السلطة الصحية، وبالتشاور مع الشركاء الاجتماعيين، مع التأكد على أن صحة المواطن تظل الانشغال الذي يحظى بالأولوية لدى السلطات العمومية.

وقد قدم وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد، خلال اجتماع الحكومة، عرضا حول تطور الوضعية الصحية الوطنية المرتبطة بفيروس كوفيد-19، وكذا التدابير المتخذة من طرف السلطات العمومية لمواجهة هذه الحالة. من جهة أخرى، صادقت الحكومة على مشروع مرسوم تنفيذي يحدد مهام وتنظيم وعمل الوكالة الوطنية للطيران المدني، عملا بتوجيهات رئيس الجمهورية المتعلقة بإنشاء هذه الهيئة، والتي أصدرها خلال مجلس الوزراء المنعقد بتاريخ 3 ماي 2020، حسب بيان لمصالح الوزير الأول. واستمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير الأشغال العمومية والنقل حول مشروع الـمرسوم التنفيذي الذي يحدد مهام الوكالة الوطنية للطيران الـمدني وتنظيمها وسيرها.

وستتمثل المهمة الرئيسية للوكالة في ضمان ممارسة مهام الدولة في مجال التنظيم والرقابة والإشراف على كل أنشطة الطيران الـمدني.

كما استمعت الحكومة إلى عرض قدمته وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة حول آفاق بعث وتطوير نشاطات القطاع تحسبا لدراسته من طرف مجلس الوزراء.

ودرست الحكومة مشروع المرسوم التنفيذي الذي يعدل ويتمم الـمرسوم التنفيذي رقم 96 ـ 459 الـمؤرخ في 18 ديسمبر 1996، الذي يحدد القواعد التي تطبق على التعاونيات الفلاحية، ويهدف هذا النص الذي قدمه وزير الفلاحة إلى تقديم الحلول والتصحيحات الـملائمة للقيود والنقائص والثغرات التي عاينها الفلاحون في تنظيمهم في شكل تعاونيات. 

  زين الدين زديغة

 


المزيد من الحدث