شنقريحة عزّى عائلة الفقيد وأكد مواصلة مكافحة الإرهاب

استشهاد عسكري إثر كمين إرهابي بعين الدفلى والجيش يطوّق المنطقة

  21 جوان 2020 - 19:00   قرئ 422 مرة   الحدث

استشهاد عسكري إثر كمين إرهابي بعين الدفلى والجيش يطوّق المنطقة

   أعلنت وزارة الدفاع الوطني عن استشهاد عريف متعاقد خلال عملية نصب كمين بمنطقة قعدة الحجر، ببلدية طارق بن زياد، ولاية عين الدفلى، إثر اشتباك مفرزة للجيش الوطني الشعبي مع جماعة إرهابية مسلحة، حيث اتخذت قوات الجيش الإجراءات الأمنية اللازمة قصد تطويق وتمشيط المنطقة وملاحقة هؤلاء المجرمين. وشدد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة السعيد شنقريحة على حرص وعزم قوات الجيش الوطني الشعبي على مواصلة مكافحة الإرهاب وكافة أشكال الجريمة المنظمة حفاظا على الأمن والاستقرار عبر ربوع الوطن.

وأكدت وزارة الدفاع الوطني في بيان لها اشتباك «مفرزة للجيش الوطني الشعبي، مع جماعة إرهابية مسلحة، مما أسفر عن استشهاد العريف المتعاقد “زناندة مصطفى”، أثناء أداء واجبه الوطني، وقد اتخذت مفارز الجيش الوطني الشعبي المشاركة في العملية التي ما تزال متواصلة كافة الإجراءات الأمنية اللازمة قصد تطويق وتمشيط المنطقة وملاحقة هؤلاء المجرمين». وتقدم اللّواء السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، بخالص التعازي والمواساة لأسرة الشهيد وذويه، مجددا حرص وعزم قوات الجيش الوطني الشعبي على مواصلة مكافحة الإرهاب وكافة أشكال الجريمة المنظمة حفاظا على الأمن والاستقرار عبر ربوع الوطن. وتأتي هذه العملية بعد أشهر من استشهاد عسكريين برتبة عريف متعاقد إثر انفجار لغم تقليدي الصنع ببني بوعتاب في الشلف خلال عملية بحث وتمشيط، نفذتها مفرزة للجيش الوطني الشعبي بالمنطقة، ويتعلق الأمر بكل من بلال بوسكاية وباديس نواصرية، وكذا استشهاد الجندي بن عدة إبراهيم الذي منع استهداف اعتداء إرهابي على مفرزة للجيش الوطني الشعبي، بمنطقة تيمياوين في إقليم ولاية أدرار، بأقصى الحدود الجنوبية، بعد أن حاول إرهابي اقتحام المفرزة بمركبة رباعية الدفع مفخّخة. وكان رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة اللواء سعيد شنقريحة قد تعهد بتوجيه «ضربات موجعة» لبقايا الجماعات الإرهابية وعملائها ومن يقف وراءها، ورد الصاع صاعين على العملية الإرهابية الجبانة التي استهدفت مفرزة تيمياوين، مشددا على أن الجيش الوطني الشعبي سيكون بالمرصاد ويحسن اختيار الزمان والمكان للرد على جرائمها الشنيعة بقوة السلاح، وبقوة القانون، إلى غاية استئصالها نهائيا.

  رئيس الجمهورية يشيد ببطولة الشهيد زنادة مصطفى

 قدم رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أمس، تعازيه في وفاة شهيد الواجب الوطني، زنادة مصطفى، في كمين إرهابي بعين الدفلى. وغرد رئيس الجمهورية على تويتر “فقدت الجزائر باستشهاد العريف زنادة مصطفى، شبلا من أشبال الأمة ممن سالت دماؤهم في سبيل الوطن المفدى ضد الإرهاب الهمجي”. وأضاف الرئيس تبون “لن تذهب دماء مصطفى ومن سبقوه سدى وسنقضي معا بحول الله على بقايا الإرهاب، تعازيّ الخالصة لأسرة الشهيد و للجيش الشعبي الوطني، سليل جيش التحرير، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

أسامة سبع

 



المزيد من الحدث