لغياب المتهم أحمد أويحيى وعدم استكمال التحقيقات في الملف

تأجيل قضية «طحكوت» ووزراء وولاة إلى جلسة 1 جويلية

  22 جوان 2020 - 18:43   قرئ 531 مرة   الحدث

تأجيل قضية «طحكوت» ووزراء وولاة إلى جلسة 1 جويلية

الملف يتعلق بتركيب السيارات وصفقات النقل الجامعي وشبه الحضري 

قررت هيئة محكمة سيدي امحمد أمس، بشأن ملف رجل الأعمال محي الدين طحكوت وعدد من الوزراء والولاة، من ضمنهم الوزيران الأولان السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، فضلا عن وزيري الصناعة عبد السلام بوشوارب ويوسف يوسفي، ووزيري النقل السابقين عمار غول وزعلان عبد الغني، وعدد من ولاة الجمهورية وإطارات من الوزارتين، وهو الملف الذي يتعلق بتركيب السيارات وصفقات النقل الجامعي وشبه الحضري، تأجيل القضية إلى الفاتح جويلية، بسبب غياب «أويحيى» الذي أذن له القاضي بحضور جنازة شقيقه «العيفة أويحيى»، بطلب أيضا من هيئة الدفاع.

طالب المحامون المتأسسون في قضية «طحكوت» بتأجيل الملف، بسبب عدم استكمال التحقيقات في القضية على مستوى محكمة سيدي امحمد، بعدما تم الاستماع للمعني أول أمس في خصوص الموضوع، في حين تمت إحالة ملف قضية الوزراء والولاة التي تم التحقيق فيها من قبل المستشار المحقق عدى المحكمة العليا. وأكد المحامون أن ملف طحكوت لا يزال قيد التحقيق، وهذا هو السبب الرئيس للتأجيل، فضلا عن استمرار المحاكمة الأولى في ملف حداد التي تستأنف اليوم ويتابع فيها نفس المتهمين من الوزراء تقريبا.

ويواجه رجل الأعمال محي الدين طحكوت إلى جانب وزراء وولاة وعدد من إطارات وزارة الصناعة وموظفي أملاك الدولة وقطاع الخدمات الجامعية، جملة من التهم الثقيلة المتعلقة بإساءة استغلال الوظيفة عمدا بغرض منح منافع غير مستحقة للغير عل نحو يخرق القوانين والتنظيمات، في مجال الصفقات العمومية، لاسيما في الصفقات الخاصة بنقل الطلبة.

تجدر الإشارة إلى أن فصيلة الأبحاث التابعة للمجموعة الإقليمية لدرك الجزائر من خلال درك باب جديد، كانت قد فتحت تحقيقات واسعة ضد من تورطوا في صفقات مشبوهة في ملف حافلات نقل الطلبة مع رجل الأعمال محي الدين طحكوت الذي استحوذ على قطاع النقل الجامعي منذ عدة سنوات، حيث كشفت التحقيقات المنجزة في الملف عن عدة تجاوزات واختلاسات في صفقات النقل الجامعي من طرف رجل الأعمال طحكوت، حيث تم تبديد أكثر من 820 مليار سنتيم سنويا، بسبب صفقات مشبوهة في النقل الجامعي في عدة ولايات ومنها العاصمة.

 إيمان فوري

 


المزيد من الحدث