الجيش وحرس الحدود والدرك والجمارك يعترضون مهرّبيها بالحدود

محاولات إغـراق الجزائر بكميات ضخمة من الكيف تشهد منحى تصاعديا

  22 جوان 2020 - 19:33   قرئ 402 مرة   الحدث

محاولات إغـراق الجزائر بكميات ضخمة من الكيف تشهد منحى تصاعديا

النعامة.. تندوف وبشار بوابات المهرّبين لإدخال المخدرات إلى الجزائر

   أخذت محاولات إدخال كميات ضخمة من الكيف المعالج للجزائر عبر الحدود الغربية والجنوبية الغربية منحى تصاعديا، خلال الفترة الأخيرة التي تتزامن مع الوضع الصحي الذي تمر به البلاد، جراء تفشي جائحة «كورونا».

  اعترضت مفارز للجيش الوطني الشعبي وقوات حرس الحدود والدرك الوطني والجمارك، على مدار الشهر الجاري، كميات ضخمة من المخدرات داخل التراب الوطني، عبر الشريط الحدودي الغربي والجنوبي، حيث سجل خلال الفترة السالف ذكرها ارتفاع وتيرة عمليات تهريب الكيف المعالج من وراء الحدود إلى الجزائر عبر مناطق محددة، حيث تم خلال عمليات كبرى لمصالح الأمن السالف ذكرها ضبط قناطير من هذه المادة على الخصوص، إثر عمليات بحث وتفتيش بالنعامة الواقعة في إقليم الناحية العسكرية الثانية وببشار وتندوف بالناحية الثالثة، بالإضافة إلى تلمسان بدرجة أقل، ومناطق أخرى من الشريط الحدودي للجزائر مع ليبيا أو تونس، على غرار الوادي الواقعة بالناحية العسكرية الرابعة. ومن بين أهم العمليات، ضبط مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي، أول أمس، 3 أطنان و22 كيلوغراما من الكيف المعالج، إثر دورية بحث وتفتيش قرب أم العشار بتندوف بالناحية العسكرية الثالثة، على حد ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني، أمس، فضلا عن حجز حراس الحدود يوم 17 جوان الجاري أربعة قناطير و32 كيلوغراما، إثر دورية بحث وتفتيش قرب بلدية صفيصيفة، في دائرة عين الصفراء بولاية النعامة بالناحية العسكرية الثانية، حسب بيان آخر لوزارة الدفاع، بالإضافة إلى ضبط مفرزة للجيش يوم 14 جوان الجاري أزيد من خمسة قناطير، إثر دورية بحث وتفتيش بمنطقة بني ونيف الحدودية في ولاية بشار بالناحية العسكرية الثالثة، وفق بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وفي إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة ومواصلة للجهود الحثيثة الهادفة لصد ظاهرة الاتجار بالمخدرات في الجزائر، ضبطت مفرزة مشتركة للجيش، يوم 09 جوان، كمية كبيرة من الكيف المعالج تُقدر بأكثر من ثمانية قناطير، خلال دورية بحث بمنطقة جنيّن بورزق الحدودية في ولاية النعامة بالناحية الثانية، بالإضافة إلى عملية أخرى حجزت فيها مفرزة للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مصالح الأمن الوطني، يوم 08 جوان، خمسة  قناطير و16 كيلوغراما، خلال دورية بحث بمنطقة بني ونيف الحدودية بولاية بشار بالناحية الثالثة، وكذا عملية أخرى ضبطت فيها مفرزة مشتركة للجيش ثمانية  قناطير و33 كيلوغراما، خلال دورية بحث قرب بلدية جنيّن بورزق بولاية النعامة بالناحية العسكرية الثانية، مثلما أشارت إليه بيانات لوزارة الدفاع. وبمنطقة الدبداب بولاية إليزي في الناحية العسكرية الرابعة، حجزت مفرزة مشتركة للجيش بالتنسيق مع الجمارك، يوم 02 جوان، مركبتين محملتين بـ 11 قنطارا ونصف قنطار من الكيف المعالج إثر عملية بحث وتمشيط، فيما ضبط حراس الحدود خلال دورية بحث قرب بلدية جنيّن بورزق بولاية النعامة بالناحية الثانية كمية كبيرة أخرى من الكيف المعالج تُقدر بخمسة قناطير وثمانية كيلوغرامات، حسبما أوضحه بيان سابق لوزارة الدفاع.

زين الدين زديغة

 



المزيد من الحدث