حذّرت من التجمعات والتداول على وسائل الذبح ونفخ الأضاحي تقليديا

هذه توصيات وزارة الصحة بخصوص عيد الأضحى

  17 جويلية 2020 - 13:38   قرئ 237 مرة   الحدث

هذه توصيات وزارة الصحة بخصوص عيد الأضحى

قدّمت وزارة الصحة والسكان أول أمس، توصياتها بخصوص عيد الأضحى، لهذا العام، وقد أكد بن بوزيد أن مصالحه لم تلتمس منع عملية ذبح الأضاحي، مشيرا إلى أن قرار جواز الذبح من عدمه تتخذه لجنة الفتوى، داعيا في الوقت ذاته المواطنين إلى تبني التوصيات المقدمة لمنع تفشي الوباء أكثر.

قبل أقل من اسبوعين من حلول عيد الاضحى المبارك، خرجت وزارة الصحة بمجموعة من التوصيات التي من شأنها تأمين المناسبة الدينية، ومنع تفشي الفيروس اوساط العائلات والجيران.

في هذا الشأن، أبرز وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد أن طبيعة المناسبة المعروفة بسلوك معهود، من الممكن أن تزيد من حدّة انتشار وباء كورونا، داعيا إلى تفادي التجمعات خاصة في الأحياء الواحدة، وعدم اللجوء الى العادات المصاحبة للعيد، على شاكلة ظاهرة إعارة لوازم الذبح و التداول عليها من طرف أكثر من شخص، وهو ما سيعمل على انتشار الفيروس في حالة ثبوت اصابة احدهم، وفي هذا الصدد دعا خبراء الاوبئة باستغلال العائلات للوازمها الخاصة دون اللجوء الى اعارتها، خاصة السكاكين واللوازم الاخرى المخصصة لعمليتي الذبح و السلخ، كما حذر ذات الخبراء من عادة نفخ الاضحية بالفم التي تسمح بتنقل الفيروس داخل الاضحية، بالإضافة الى تعليق الزيارات خاصة بعد الارقام المخيفة التي سجلت بعد عيد الفطر، بسبب الإخلال بتوصيات اللجنة العلمية التي دعت الى تعليق الزيارات بالأعياد و المناسبات، مؤكدة بانها اضافة الى الولائم و الجنائز تعتبر عامل من العوامل التي عملت على زيادة ارقام العدوى بين العائلات في الفترة الماضية،

هذا وقد أكد بن بوزيد أن النظام الصحي الجزائري يواجه -بالتنسيق مع عدة وزارات وكل الجزائريين عدوا واحد- داعيا إلى تفادي الخلافات وتجنيد الطاقات لمواجهة هذا الفيروس الفتاك، داعيا كافة المواطنين إلى التحلي بالوعي، ومساندة الوزارة للتغلب على الوباء، من خلال اتخاذ الإجراءات الصحية والتدابير الوقائية من غسل اليدين والتباعد الاجتماعي والنظافة خلال ذبح الاضحية، وغسل الاماكن جيدا بعد الأضحية، اضافة الى تفادي الأسواق بجميع اشكالها، وقضاء الحاجة في اسرع وقت ممكن، مع اقتناء الكمامات الوقائية التي تتوفر على الشروط الصحية،

 في السياق ذاته، اوضح "بن بوزيد" أنّ وزارة الصحة لم تقترح منع الاضحية لهذه السنة، موضحا بهذا السياق، أن اللجنة الوطنية للفتوى هي من تقرر بخصوص قضية عيد الأضحى و شعيرة الذبح، وأن وزارته منوّطة فقط بتقديم التوصيات الضرورية الواجب اتخاذها تزامنا مع المرحلة الحالية.

عبد الغاني بحفير

 



المزيد من الحدث