اقترح فتح مراكز دعم للمستشفيات بعد تزايد إصابات السلك الطبي

يوسفي يوصي بمنح الصلاحيات للوزارة المكلّفة بإصلاح المستشفيات

  18 جويلية 2020 - 14:29   قرئ 104 مرة   الحدث

يوسفي يوصي بمنح الصلاحيات للوزارة المكلّفة بإصلاح المستشفيات

استحسن رئيس قسم الامراض الوبائية بمستشفى بوفاريك البروفيسور "محمد يوسفي" قرار الرئيس "عبد المجيد تبون" المقتضي تعيين البروفيسور "اسماعيل مصباح" وزيرا منتدبا لدى وزارة الصحة مكلف بإصلاح المستشفيات، مؤكدا ان هذا القرار سيرفع الضغط على وزارة الصحة للتركيز أكثر فيما يخص الأمور العلاجية بالمستشفيات، داعيا في نفس الوقت الى منحها الصلاحيات اللازمة للتصرف، خاصة و ان هذا القرار يعتبر بمثابة خطوة جدية نحو إصلاح المنظومة الصحية.

أكد رئيس قسم الأمراض الوبائية بمستشفى بوفاريك البروفيسور محمد يوسفي ان مهام ثقيلة تنتظر الوزارة المنتدبة المكلفة باصلاح المستشفيات، و على رأسها البروفيسور و رئيس النقابة الوطنية للأطباء الأخصائيين "اسماعيل مصباح" الذي تم تعيينه من طرف الرئيس "عبد المجيد تبون" للوقوف على المشاكل التي تواجه المستشفيات، خاصة فيما يتعلق بالهياكل الصحية التي تستقبل حاليا مرضى كورونا، و يأتي هذا القرار بعد المشاكل الكبيرة و الاختلالات التي ظهرت في عدد من المستشفيات نتيجة الضغط الكبير الذي عرفته ذات المراكز من جهة، و صعوبة التعامل مع هذا الشق من طرف وزارة الصحة التي تركز حاليا على الامور المتعلقة بالعلاج وكذا التحقيق، و تتبع الوباء و محاولة حصره من جهة اخرى. 

و في السياق ذاته، اكد يوسفي ان عامل الخبرة لا يساعد في هذه الحالة الا اذا ما تم احاطة الوزير المنتدب الجديد بدعم وإعانة الخبراء و الشركاء الاجتماعيين للتمكن من وضع معالم السياسة الوطنية للصحة وإصلاح المستشفيات، التي تعتبر أساس اصلاح المنظومة الصحية،

 من جهة اخرى، أشاد البروفيسور بقرارات وخرجات الرئيس "عبد المجيد تبون" الذي خصص في أكثر من مرة مجلس وزراء خاص بقطاع الصحة، و هو ما يؤكد الرغبة الثابتة في دفع المنظومة الصحية الى الأحسن،

و حول الوضعية الحالية بالمستشفيات، حذّر محمد يوسفي من إرتفاع عدد الإصابات بعد رفع الحجر الصحي وعدم احترام مواطني بعض الولايات لتدابير الوقائية، مبرزا ان المراكز الاستشفائية الكبرى على غرار مستشفى بوفاريك، اضحت بالأيام الاخيرة تستقبل عددا هاما من مرضى كوفيد 19 بين مستخدمي أسلاك القطاع، داعيا بالمناسبة المواطنين إلى الإحترام الصارم لقواعد الوقاية لكسر سلسلة العدوى تفاديا لتفاقم الوضع، خاصة بعد تسجيل انتشار واسع للعدوى بالوسط الإستشفائي، مما يزيد من معاناة عمال القطاع الذين يشتغلون ليلا ونهارا لمواجهة الوضع، و لتقليل الضغط على هذه المستشفيات، اقترح ذات البروفيسور فتح مصالح دعم أخرى بجوار المستشفيات التي تتكفل بعلاج المصابين بكورونا، بعد تسجيل ارتفاع في عدد المصابين، مما دفع المشرفين عليها إلى تسريح المرضى الذين تحسنت حالاتهم الصحية، وذلك لتمكين المرضى الجدد من الأسرة.

 

عبد الغاني بحفير

 



المزيد من الحدث