تعديل مواقيت الحجر بعشر بلديات في تيبازة وأربع أخرى بالوادي

ضوء أخضر للولاة لتقييم الوضعية الوبائية واتخاذ تدابير لقطع العدوى

  18 جويلية 2020 - 14:29   قرئ 217 مرة   الحدث

ضوء أخضر للولاة لتقييم الوضعية الوبائية واتخاذ تدابير لقطع العدوى

العاصمة.. بومرداس وولايات كبرى في منأى عن الحجر الجزئي 

يتابع ولاة الجمهورية، تطور الوضعية الوبائية لفيروس "كورونا" على مستوى ولاياتهم، بعد الضوء الأخضر الذي منع لهم من طرف الحكومة، لإقرار تدابير محلية لمحاصرة بؤر الوباء وقطع سلسلة العدوى، في إطار تعزيز نظام الوقاية من انتشار جائحة "كوفيد-19" ومكافحتها.

قرر، والي ولاية تيبازة، أمس، في هذا الصدد، انهاء الحجر الجزئي الذين كان مفروضا على مستوى عشرة بلديات بالولاية، من الواحدة زوالا إلى الخامسة صباحا من اليوم الموالي، ويتعلق الأمر بتيبازة، الناظور وعين تاقورايت، بالإضافة الى القليعة، حطاطبة ومراد، وكذا حجوط، خميستي، بورقيقة وبوسماعيل، وأشار المسؤول الأول عن الولاية، على أثير إذاعة تيبازة الجهوية، أمس، أن توقيت الحجر الجديد سيكون من الثامنة مساء إلى الخامسة صباحا من اليوم الموالي، على غرار باقي بلديات الولاية، ابتداء من يوم الاثنين، الموافق لـ 20 جويلية الجاري.

وفي ذات السياق، تم تعديل مواقيت الحجر المنزلي الجزئي بأربع بلديات بولاية الوادي، ورفعه كليا عن أربع أخرى، بداية من أمس السبت، حسب ما أعلنت عنه وزارة الداخلية والجماعات المحلية، وأوضحت في بيان لها، أنه بالنظر لتطور الوضعية الوبائية بولاية الوادي، وبعد موافقة السلطات العمومية المختصة، تقرر تعديل مواقيت الحجر المنزلي الجزئي لتصبح من الساعة الرابعة مساء إلى غاية الخامسة صباحا، لمدة عشرة أيام، ابتداء من يوم أمس، وذلك على مستوى بلديات الوادي، جامعة، المغير وکوينين، وأشار إلى أنه ينجم عن هذا الحجر الجزئي الذي تم إقراره على البلديات المذكورة التوقيف التام لكل الأنشطة التجارية والاقتصادية والاجتماعية، بما في ذلك توقيف حركة نقل المسافرين والسيارات، وفي ذات السياق أضاف بيان الداخلية، أنه تقرر رفع الحجر المنزلي الجزئي ابتداء يوم أمس، على مستوي بلديات طالب العربي، بن قشة، دوار الماء ومرارة.

وتندرج هذا الإجراء عملا بأحكام المرسوم التنفيذي رقم 20-182 المؤرخ في 17 ذو القعدة عام 1441 الموافق 9 يوليو سنة 2020، والمتضمن تعزيز نظام الوقاية من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) ومكافحته، لا سيما المادة 02 منه التي تخول للسيدات والسادة الولاة، عند الضرورة، إقرار أو تعديل أو ضبط أوقات الحجر المنزلي الجزئي أو الكلي يستهدف بلدية أو مكانا أو حبا أو أكثر تشهد بؤرا للعدوى.

ويبقى الولاة مخولين باتخاذ جميع التدابير التي تقتضيها الوضعية الصحية لكل ولاية، بعد موافقة السلطات المختصة، لاسيما إقرار أو تعديل أو تكييف أوقات الحجر المنزلي الجزئي أو الكلي بشكل يستهدف بلدية أو عدة بلديات أو بلدات أو أحياء تشهد بؤرا للعدوى.

وتبقى العاصمة وبومرداس وولايات كبرى في منأى عن فرض حجر جزئي على غرار ولايات أخرى، بالرغم من أنها تسجل أرقام مرتفعة من حيث الإصابات بفيروس "كورونا".

زين الدين زديغة

 



المزيد من الحدث