إيفاد لجنة وزارية للوقوف على وضعية الخدمة العمومية للمياه بتيزي وزو

  19 جويلية 2020 - 13:45   قرئ 210 مرة   الحدث

إيفاد لجنة وزارية للوقوف على وضعية الخدمة العمومية للمياه بتيزي وزو

حلت، اليوم لجنة وزارة خاصة تابعة لقطاع الموارد المائية بتيزي وزو، للوقوف على وضعية الخدمة العمومية للمياه بالولاية والتحقيق في أزمة العطش التي تعرفها بعض البلديات خلال الفترة الأخيرة

.لم تمر الحركات الاحتجاجية التي نسجلها يوميا ومنذ بداية  فصل الصيف  العديد من بلديات ولاية تيزي وزو، للتنديد بأزمة العطش والمجسمة إما بغلق الطرق الوطنية، مقرات البلديات والدوائر وكذا الفروع المحلية لمؤسسة وحدة الجزائرية للمياه، مرور الكرام على مسؤولي قطاع الموارد المائية، حيث  قرر وزير الموارد المائية السيد أرزقي براقي إيفاد لجنة لجنة وزارية برئاسة السيد الأمين العام للوزارة ، للوقوف على وضعية الخدمة العمومية للمياه بالولاية .وفق ما جاء في بيان الوزارة الذي أفاد: "نظرا للاضطرابات المسجلة في عملية توزيع المياه الصالحة للشرب ببعض بلديات ولاية تيزي وزو خلال الأيام الأخيرة، لدراسة أسباب هذه التذبذبات وإيجاد الحلول اللازمة للحد النهائي من هذه الاضطرابات والعمل على تحسين عملية التموين بهاته المادة الحيوية في أقرب الآجال، قرر وزير الموارد المائية السيد أرزقي براقي إيفاد يوم الأحد 19 جويلية2020 ، لجنة وزارية برئاسة السيد الأمين العام للوزارة ، للوقوف على وضعية الخدمة العمومية للمياه بالولاية".  وتنفيذا للقرار، حل صبيحة أمس أعضاء اللجنة الوزارية بتيزي وزو، حيث ترأسها كل من الأمين العام لوزارة الموارد المائية ميهوبي مصطفى كمال إلى جانب مدريين مركزيين اثنين، وكان في استقباله والي الولاية محمود جامع بالقاعة الشرفية للولاية، قبل أن تعقد اجتماعا مغلقا حظره كل من مدير الموارد المائية، مدير مؤسسة سونلغاز، مدير الوكالة الوطنية لتسيير السدود والتحويلات الكبرى، مدير مؤسسة الجزائرية للمياه وكذا مدير الديوان الوطني للتطهير. وقد تطرق اجتماع اللجنة التي جاء استجابة لطلب والي ولاية تيزي وزو، إلى الوضع العام لقطاع الموارد المائية في الولاية، والمشاكل التي يواجها بين نقص التموين والمعارضة، على غرار مشروع أمداد بلديات بوزقان بالمياه انطلاقا من سد تيشي حاف بولاية بجاية، الذي توقفت أشغاله عند نسبة 70 بالمائة بسبب معارضة السكان، وهو نفس الشيئ بالنسبة لسد سوق نتسلاثا الذي يعرف تأخرا في الإنجاز جراء تأخر السلطات في إعادة إسكان منتزعو الأراضي لصالح المشروع. فضلا عن المعارضة المسجلة بخصوص مشروع سد سيدي خليفة من رغم تعيين المؤسسة التي ستتكفل بالإنجاز. هذا وقد اتخذ الأمين العام لوزارة الموارد المائية العديد من القرارات لحل مشكل ندرة الماء تيزي وزو وزو، بما فيها تجديد شبكة قنوات التوزيع في العديد من بلديات الولاية، أين طلب مسؤولي القطاع بإعداد بطاقة تقنية للمشروع مبديا استعداد الوزارة بتخصيص ميزانية مالية لتجسديها على ارض الواقع. كما تم تسجيل مشروعين لتحلية مياه البحر بكل من افليسن وكذا مدينة تيقزيرت و محطتين لتصفية المياه القذرة بكل من قطب جامعة تامدة وعزازقة. مع إصدار أوامر إعادة بعث مشروع سد بوناشي بمنطقة صوامع، مع إصدار أمر لقوات الدرك الوطني بوضع حد للربط العشوائي للمياه انطلاقا من القناة الرئيسية لتوزيع المياه لسد تاقسابت. مع برمجة مشروع حفر أبار بلدية إيعكوران لأمجاد قراها بالمياه كحل اضافي عن قنوات التوزيع. كما طلب الأمين العام للوزارة بإيجاد حلول عاجلة للديون العالقة بين كل من مؤسسة الجزائرية للمياه ومؤسسة سونلغاز. 

 

أغيلاس، ب

 



المزيد من الحدث