بعد أن كانوا ضمن قائمة المسموح لهم بالدخول بداية الشهر

الجزائريون ممنوعون من دخول فضاء «شنغن»!

  01 أوت 2020 - 16:59   قرئ 314 مرة   الحدث

الجزائريون ممنوعون من دخول فضاء «شنغن»!

 أغلق الاتحاد الأوربي أبوابه في وجه الجزائريين بعد أسابيع من وضع اسم الجزائر ضمن قائمة الدول المعنية بالسماح لمواطنيها بدخول مجالها ابتداء من الفاتح جويلية بعد فتح الحدود الأوروبية التي كانت مغلقة جراء أزمة كورونا، حيث سيخضعون مجددا لحظر السفر إلى الاتحاد الأوروبي بعد ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بعد أن دخل القرار حيز التنفيذ أول أمس.

أعلن الاتحاد الأوربي عن إسقاط الجزائر من القائمة التي تضم 14 دولة معنية بالسماح لمواطنيها بدخول مجالها ابتداء من الفاتح جويلية بعد فتح الحدود الأوروبية التي كانت مغلقة جراء أزمة كورونا، وتخص الدول التي يرى أن فيروس كورونا المستجد بها تحت السيطرة، حيث ضمت اللائحة في بداية تطبيقها الجزائر وتونس والمغرب، بالإضافة إلى دول أخرى مثل أستراليا وكندا واليابان وجورجيا وتايلاند والأوروغواي وصربيا وكوريا الجنوبية، حيث حدد الاتحاد الأوروبي عدة معايير على علاقة بالوباء يجب توافرها لكي تدخل أي دولة ضمن اللائحة، أبرزها أن تكون نسبة الإصابات الجديدة بفيروس كورونا قريبة أو أدنى من 16 إصابة لكل مائة ألف مواطن باعتبارها النسبة المتوسطة في أوروبا خلال آخر أسبوعين، وأشارت مصادر إعلامية إلى أن اللائحة تستبعد أيضا المسافرين القادمين من الولايات المتحدة والبرازيل وكندا، بينما تشمل المسافرين القادمين من اليابان وكوريا الجنوبية والهند وكوبا وفنزويلا وأستراليا ونيوزيلندا ودول من البلقان، ولا تشمل القائمة الولايات المتحدة الأكثر تضررا بوباء كوفيد-19 من حيث عدد الإصابات والوفيات، ولا البرازيل وروسيا، على أن تتم مراجعة القائمة كل أسبوعين، وإن بقيت مراقبة الحدود من صلاحية كل دولة، يسعى الاتحاد الأوروبي إلى التنسيق قدر الإمكان حول المسافرين الذين يسمح لهم بدخول أراضيه بسبب حرية التنقل التي استؤنفت في فضاء شنغن مع رفع القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا منذ منتصف مارس، حيث تم رفع الإجراء تدريجيا اعتبارا من الفاتح جويلية من خلال السماح بالدخول للزوار القادمين من دول أوضاعها الوبائية مشابهة لدول الاتحاد حيث تراجع تفشي الفيروس بشكل كبير.

أسامة سبع

 


المزيد من الحدث