تظم 253 ضابط من بينهم 05 أجانب

تخرّج الدفعة الـ47 من الضباط المهندسين بالمدرسة العسكرية متعددة التقنيات ببرج البحري

  16 أوت 2020 - 20:34   قرئ 457 مرة   الحدث

تخرّج الدفعة الـ47 من الضباط المهندسين بالمدرسة العسكرية متعددة التقنيات ببرج البحري

 أشرف قائد الناحية العسكرية الأولى اللواء سيدان علي، أمس، على مراسم حفل تخرج الدفعة الـ47 للضباط المهندسين والدفعة الـ5 من شهادة التكوين التكميلي للماستر بالمدرسة العسكرية متعددة التقنيات «الشهيد عبد الرحمن طالب» ببرج البحري للسنة الدراسية 2019 - 2020.

تضم الدفعات المتخرجة الدفعة الـ47 من الضباط المهندسين (253 طالب) منهم 07 طلبة من جمهورية الكاميرون والدفعة الـ5 من التكوين التكويني ماستر (71 ضابطا متربصا) وهم تابعين لمختلف أسلحة الجيش الوطني الشعبي في تخصصات هندسة الكهرباء والميكانيك والكيمياء والإعلام الآلي.

وبعد تفتيش التشكيلات بساحة العلم من طرف المشرف، ألقى قائد المدرسة العميد سعال محمد كلمة، أكد فيها أن الدفعات المتخرجة تلقت تكوينات علمية وعسكرية نظرية وتطبيقية «رفيعة المستوى» منحتها قدرة «عالية» من الكفاءة التي ستؤهل المتخرجين لأداء مهامهم بكل «ثقة واقتدار»، خاصة في ميدان الابتكارات والبحوث العلمية الموجهة نحو التطبيقات العسكرية.

كما تحدث عن المحاور الكبرى للتكوين والمعارف العلمية والعسكرية التي تلقاها المتخرجون من طرف إطارات «مؤهلين وأساتذة باحثين أكفاء مما سيمكنهم من أداء مهامهم النبيلة بكل احترافية، داعيا المتخرجين إلى «بذل أقصى المجهودات دفاعا عن سيادة الوطن وأمنه واستقراره».

واعتبر العميد سعال محمد بالمناسبة المدرسة «قلعة تكوينية عريقة»، استطاعت أن تنمي روح الابتكار والمبادرة والتميز، حيث حرصت - حسبه - على التركيز لنجاح الطالب وتنمية رغبته في التعليم وتبادل المعرفة والعمل بروح الفريق والبيئة الصحية التي يوفرها هذا النهج «ولا يزال هذا الصرح العلمي التكويني - يضيف ذات العميد- «قطبا لامعا في إعداد نخبة من ضباط مهندسين وقادة المستقبل… قادرين على مواكبة كافة التطورات العلمية والتكنولوجية التي يعرفها العالم اليوم في المجالات العسكرية والمعرفية والتكوينية، وكذا استجابة للاحتياجات الوظيفية والعملياتية للجيش الوطني الشعبي لبناء دفاع عصري وفعال قادر على أداء مهامه بكل احترافي وكفاءة».

وبعد أداء القسم من قبل المتخرجين، تم تقليد الرتب وتسليم الشهادات للمتفوقين، ثم أعطى اللواء سيدان علي موافقته على تسمية الدفعات المتخرجة باسم الشهيد البطل امحمد كربيش ليستمر حفل التخرج باستعراض عسكري قدمته مختلف تشكيلات الدفعات المتخرجة على أنغام الموسيقى العسكرية عكست التنظيم المحكم والتنسيق الدقيق والانسجام التام.

وقام قائد الناحية العسكرية الأولى بعد ذلك بالاطلاع على مشاريع نهاية الدراسة للضباط المهندسين من الدفعة المتخرجة ليتم إثرها تكريم عائلة الشهيد امحمد كربيش والتوقيع على السجل الذهبي للمدرسة.

م ن

 



المزيد من الحدث