بوقادوم يؤكد التزام الجزائر اتجاه مالي وشعبها

  29 أوت 2020 - 11:33   قرئ 529 مرة   الحدث

بوقادوم يؤكد التزام الجزائر اتجاه مالي  وشعبها

أكد وزير الخارجية صبري بوقدوم، هذا الجمعة بباماكو، أنّ مالي بلد "في غاية الأهمية" بالنسبة للجزائر، وكل ما يعني هذا البلد الجار "فهو يعنينا أيضا".

وفي تصريح صحفي لدى حلوله بالعاصمة المالية في زيارة تدوم يومًا واحدًا، أوضح وزير الخارجية أنّ الجزائر ومالي بلدان جاران يتقاسمان حدودًا طويلة، وتجمعهما علاقات تاريخية وعائلية وقبلية وصداقة".

وأبرز بوقدوم: "قدمت بأمر من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أولاً من أجل الإنصات، ثم التحادث وتبادل وجهات النظر حول الوضع في مالي حتى يتسنى للشعب المالي أن يعيش في كنف السلم والطمأنينة والوئام".

وأجرى بوقدوم، هذا الجمعة بباماكو، سلسلة لقاءات في إطار الزيارة التي تقوده إلى مالي.

وأفاد بيان لوزارة الخارجية أنّ بوقدوم تحادث مع الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة في مالي ورئيس بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام (مينوسما)، محمد صالح النظيف، كما تحادث بوقدوم مع رئيس بعثة الاتحاد الأفريقي إلي مالي والساحل، بيير بويويا.

وخلال هذين اللقاءين، تمّ التطرق إلى "الوضع الحالي في مالي وطرق وسبل مرافقة هذا البلد الشقيق والجار لمواجهة التحديات الراهنة"، يختم البيان. 

والتقى قائد الدبلوماسية الجزائرية بأعضاء اللجنة الوطنية لإنقاذ الشعب في مالي، وتمحور اللقاء حول "الوضع في مالي وسبل الخروج من الأزمة"، وجدّد بوقدوم التأكيد على "استعداد الجزائر لمرافقة مالي في ظل هذه الظروف الاستثنائية".

وعبّر بوقدوم عن "التزام الجزائر الثابت اتجاه مالي وشعبها الشقيق، والذي لطالما اتسمت به العلاقات القائمة بين البلدين بما في ذلك تنفيذ اتفاق السلم والمصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر".

 

 

 



المزيد من الحدث