اعتقال إرهابي أفرج عنه في إطار صفقة تحرير رهينة فرنسية بمالي

  28 أكتوبر 2020 - 13:28   قرئ 682 مرة   الحدث

اعتقال إرهابي أفرج عنه في إطار صفقة تحرير رهينة فرنسية بمالي

أعلنت وزارة الدفاع الوطني، الأربعاء، إلقاء القبض على إرهابي دخل التراب الجزائري بعد الإفراج عنه في إطار صفقة تحرير رهائن في مالي قبل أيام في عملية قادتها فرنسا.

وحسب بيان للوزارة “في إطار مكافحة الإرهاب وبفضل الاستغلال الأمثل للمعلومات، قامت مصالح الأمن التابعة لوزارة الدفاع الوطني، يوم أمس 27 أكتوبر 2020 بتلمسان بالناحية العسكرية الثانية، بإلقاء القبض على الإرهابي مصطفى درار. هذه العملية تمت بعد مراقبة ومتابعة مستمرة للمعني منذ دخوله عبر الحدود الوطنية إلى غاية جمع واستكمال المعلومات حول تحركاته المشبوهة”.

وأضاف “تجدر الإشارة إلى أن المعني الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2012، تم إطلاق سراحه بداية شهر أكتوبر الجاري بمالي، بعد مفاوضات قامت بها أطراف أجنبية، وأسفرت عن إبرام صفقة تم بموجبها إطلاق سراح أكثر من (200) إرهابي و دفع فدية مالية معتبرة للجماعات الإرهابية مقابل الإفراج عن ثلاثة رهائن أوروبيين”.

وحسب الوزارة “إن هذه التصرفات غير المقبولة والمنافية للقرارات الأممية التي تجرّم دفع الفدية للجماعات الإرهابية من شأنها أن تعرقل الجهود المبذولة قصد مكافحة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله. كما تؤكد هذه العملية النوعية مرة أخرى على فعالية المقاربة التي يعتمدها الجيش الوطني الشعبي في استتباب الأمن والطمأنينة عبر كامل التراب الوطني ومحاربة ظاهرة الإرهاب في المنطقة”.

 

 



المزيد من الحدث