بيانات المؤسسة العسكرية تؤكد تراجع نشاطها

قوات الجيش تدحر المجموعات الإرهابية وتلجم عناصر دعمها

  25 نوفمبر 2020 - 18:45   قرئ 519 مرة   الحدث

قوات الجيش تدحر المجموعات الإرهابية وتلجم عناصر دعمها

تؤكد حصيلة عمليات الجيش الوطني الشعبي، خلال الأشهر الأخيرة، دحر نشاط المجموعات الإرهابية وعناصر الدعم وكذا تدمير المخابئ و»الكازمات» المتخذة كملاجئ لها، حيث تظهر البيانات الرسمية لوزارة الدفاع الوطني انعداما شبه كلي لهذه النشاطات، ما يؤكد دحر مفارز الجيش بقايا الدمويين ونجاح مصالح الأمن في تفكيك شبكاتها.

مكنت الحرب التي أطلقتها مصالح الأمن ضد بقايا الجماعات الإرهابية وشبكات الدعم والإسناد المكلفة بجمع الأموال والمؤونة والأدوية وتجنيد عناصر جدد عبر مختلف ولايات الوطن وكذا استسلام العشرات منهم طوال الأشهر الماضية إلى تسجيل تراجع كبير وانعدام لتوقيف أو القضاء على إرهابيين أو حتى عناصر الدعم وكشف المخابئ، بعد أن سجلت مفارز الجيش نجاحات كبيرة في مجال مكافحة الإرهاب حسب الأرقام الرسمية والحصائل الأسبوعية التي تقدمها وزارة الدفاع الوطني. من جهة أخرى، نفذت وحدات ومفارز للجيش الوطني الشعبي، خلال الفترة الممتدة من 18 إلى 24 نوفمبر الجاري، عمليات عديدة أسفرت عن نتائج وصفت بـ «النوعية وتعكس مدى الاحترافية العالية واليقظة المستمرة والاستعداد الدائم لقواتنا المسلحة في كامل التراب الوطني، ففي إطار محاربة الجريمة المنظمة ومواصلة للجهود الحثيثة الهادفة لصد ظاهرة الاتجار بالمخدرات ببلادنا، أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مختلف مصالح الأمن 13 تاجر مخدرات، وضبطت خلال عمليات متفرقة كميات ضخمة من الكيف المعالج تُقدر بـ10 قناطير و94,850 كيلوغرام تم إدخالها عبر الحدود مع المغرب». وأضاف المصدر أن مصالح الدرك الوطني وحراس الحدود ضبطوا 08 قناطير و01 كيلوغرام من الكيف المعالج في عمليات منفصلة بالنعامة، في حين تم توقيف 04 تجار مخدرات وحجز كمية أخرى من الكيف المعالج تُقدر بـ 145,550 كيلوغرام و330 غرام من الكوكايين في عمليات أخرى بتلمسان، كما تم توقيف 09 تجار مخدرات وحجز 148,3 كيلوغرام من الكيف المعالج و4686 قرص مهلوس في عمليات أخرى متفرقة بكل من تيبازة وبومرداس وقالمة والطارف وسكيكدة ووهران وعين تموشنت وبسكرة وتبسة. من جهة أخرى، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بكل من تمنراست وعين قزام وبرج باجي مختار وجانت وإن أمناس 112 شخص، وحجزت 06 شاحنات و09 مركبات و98 مولدا كهربائيا و65 مطرقة ضغط و05 أجهزة للكشف عن المعادن و540 كيس من خليط خام الذهب والحجارة و17 أنبوبة من مادة الزئبق ومعدات تفجير وأغراض أخرى تُستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب إلى جانب 14,7 طن من المواد الغذائية الموجهة للتهريب. من جهتها، أوقفت مصالح الدرك الوطني 15 شخصا وحجزت 19 سلاحا ناريا و52550 وحدة من مادة التبغ خلال عمليات منفصلة بكل من قالمة والشلف وبجاية والمسيلة وقسنطينة وورقلة وعين الدفلى وتبسة والأغواط والنعامة وتلمسان.

 أسامة سبع

 



المزيد من الحدث