"أو أم أس" وعدت بالتكفل بالجانب اللوجيستي والجزائر ضمن الدول المعنية

"كوفاكس" تبرم اتفاقية للحصول على 40 مليون جرعة لتوزيعها على الدول الأعضاء

  23 جانفي 2021 - 14:55   قرئ 252 مرة   الحدث

"كوفاكس" تبرم اتفاقية للحصول على 40 مليون جرعة لتوزيعها على الدول الأعضاء

تنتظر الجزائر على غرار 191 دولة سجلت نفسها في برنامج "كوفاكس" التابع لمنظمة الصحة العالمية، حصتها من لقاحات "فايزر" التي عملت المنظمة الأممية على توفيرها في إطار تيسير حصول كل الدول الأعضاء فيها على اللقاح المضاد لكورونا بطرق عادلة وآمنة وبسعر أمثل ومعقول، حيث أكد المدير العام لـ "أو أم أس" تيدروس أدهانوم غيبرييسوس أن توريدات اللقاحات المذكورة عبر آليتها المذكورة آنفا تبدأ الشهر الداخل، بعد ضمان مليون جرعة ضمن صفقة وقعت عليها "أو أم أس".

كشف مدير "أو ام اس" تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، أمس، عن الشروع في عملية توزيع اللقاحات المضادة لـ "كوفيد-19" على الدول الأعضاء في المنظمة الأممية، بداية الشهر الداخل، ويبلغ عددها 191 دولة، من بينها الجزائر، حيث أكد مدير معهد باستور، فوزي درار، مطلع سبتمبر من العام الماضي، أن بلادنا ستقتني اللقاح في إطار برنامج "كوفاكس" بمجرد بدء تسويقه. وكانت السلطات العليا في البلاد قد أعلنت انضمام الجزائر للآلية الدولية التي تضمن هذه الكمية من اللقاحات، في 04 سبتمبر 2019. 

وأشار مسؤولو "أو أم أس" إلى أن "كوفاكس" وقعت على اتفاق مع شركتي "فايزر" الأمريكية و"بيونتيك" الألمانية، تتعلق بصفقة تقدر بـ 40 مليون جرعة من لقاحهما. وفي الربع الأول من 2021، من المتوقع الحصول على 150 مليون جرعة من لقاح شركة "أسترازينيكا" البريطانية-السويدية، الذي تم تطويره بالتعاون مع جامعة أوكسفورد البريطانية.

وفي المجموع كما أوضحه المدير العام للمنظمة الأممية، ستتحصل المنظمة على ملياري جرعة من اللقاحات حتى نهاية العام الجاري، ما يعني أن الجزائر ستتحصل على كمية من لقاح "فايزر" الذي لم تعلن السلطات من قبل عن اقتنائه ضمن الكميات التي شرعت في طلبها عبر إبرام صفقات مع المخابر الروسية والصينية لجلبها قصد مباشرة عملية التلقيح.

وتكون المنظمة الأممية على دراية بالإمكانيات اللوجيستية التي تتوفر عليها كل دولة عضو فيها، ووعدت بمساعدة البلدان التي لا تتوفر على الوسائل التي تضمن الحفاظ على اللقاح الألماني قبل استخدامه، لضمان عملية التطعيم به بشكل جيد وآمن، خصوصا أنه يتطلب درجة " -75" ليكون فعالا.

من جانبه، رد رئيس التحالف العالمي للقاحات والوقاية (GAVI) سيث باركلي، على سؤال حول ما إذا كانت ستضم اللقاحات الروسية والصينية إلى آلية "كوفاكس" قائلا "سندرس ضم أي لقاح إلى "كوفاكس" إذا وجدنا أنه مفيدة، وإذا تم تقديم معلومات شفافة حول أنه آمن وفعال، وكذلك إذا توصلنا إلى اتفاق معقول بشأن السعر وحجم التوريدات".

ز.أيت سعيد

 



المزيد من الحدث