تونس ترفض المشاركة في مؤتمر برلين حول ليبيا بسبب "الدعوة المتأخرة"

  18 جانفي 2020 - 19:03   قرئ 361 مرة   الدولي

تونس ترفض المشاركة في مؤتمر برلين حول ليبيا بسبب "الدعوة المتأخرة"

أعلنت الخارجية التونسية في بيان لها عدم مشاركتها في اشغال الندوة الدولية حول ليبيا، بحجة الدعوة المتأخرة من المستشارة الألمانية ميركل.

وأعربت تونس في بيان للخارجية عن شكرها وامتنانها للدعوة التي تمّ توجيهها، أمس الجمعة، إلى الرئيس قيس سعيّد، من المستشارة الألمانية السيدة أنجيلا ميركل.

وذلك للمشاركة في أعمال المؤتمر الدولي حول ليبيا المقرّر تنظيمه ببرلين يوم الأحد 19 جانفي الجاري.

وأشار البيان إلى أن تونس تتمسك دائما بالسلم والأمن الدوليين لا يمكن إلاّ أن تُثني على أيّ مسعى من أجل تحقيق هذا الهدف.

وتُقدّر عاليا الجهود التي بذلتها المستشارة الألمانية، وتُؤكّد بالمناسبة على العلاقات المتميزة مع جمهورية ألمانيا الاتحادية والحرص على مزيد تطويرها.

وأوضح البيان الأسباب التي أدت بتونس إلى الإعتذار من عدم المشاركة في الندوة الدولية حول ليبيا ببرلين الألمانية ورود الدعوة بصفة متأخرة.

وإعتبرت حرصها الثابت على أن يكون دورها فاعلا كقوة اقتراح إلى جانب كلّ الدول الأخرى الساعية من أجل السلم والأمن في إطار الشرعية الدولية.

وأشار بيان الخارجية إلى أن تونس إلتزمت منذ اندلاع الأزمة في ليبيا بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لهذا البلد الشقيق.

وكذا حرصها دائما على التدخل بالحسنى لتشجيع الحوار بين مختلف الأطراف الليبية وهي لا تزال تتمسك بهذا التوجه.

تونس لم تغير من ثوابت موقفها المبدئي تجاه الأزمة الليبية والقائم على التمسك بالشرعية الدولية والوقوف على نفس المسافة من كافة الفرقاء الليبيين.

هذا وقد نشر الرئيس التونسي قيس سعيد عبر صحفته على الفيسبوك “تونس ترفض دعوة ألمانيا المتأخرة”.



المزيد من الدولي