فرنسا تقسو على كرواتيا وتخطف التاج العالمي

إفريقيــــــا تنتصـــــــر

  15 جويلية 2018 - 20:29   قرئ 860 مرة   رياضة دولية

إفريقيــــــا تنتصـــــــر

أهدت تشكيلة أغلب أصول لاعبيها اسماء من افريقيا، المنتخب الفرنسي أمس، لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه بعد الأولى التي كانت قبل 20 سنة من الآن عندما استضاف دورة 1998 وأبقى اللقب العالمي على آراضيه إثر الإطاحة بالبرازيل في النهائي بفضل الجزائري الأصل، زين الدين زيدان، الذي سجل ثنائية يومها.



حسم المنتخب الفرنسي نهائي كأس العالم الذي جمعه أمس، بالحصان الأسود للمحفل الروسي المنتخب الكرواتي لصالحه ب 4 اهداف كانلة مقابل هدفين، وجاء هدف السبق لصالح الفرنسيين بنيران صديقة من المهاجم الكرواتي مانزوكيش في الدقيقة 18 وهو الهدف الذي جاء عكس مجريات اللعب باعتبار ان الكروات سيطروا بالطول والعرض على اشبال  ديديي ديشامب˜ منذ الوهلة الأولى، وهو الضغط الذي اتى بثماره وعدل مفاجأة المونديال الروسي عن طريق مهاجمه الناشط في انتر ميلان بيريزيتش في الدقيقة 28، غير ان الفرنسيين تحصلوا على ركلة جزاء 10 دقائق بعدها بعد لمس الكرة ليد معدل النتيجة بيريزيتش، حولها غريزمان الى هدف ثاني انتهى عليه الشوط الأول، بداية المرحلة الثانية كانت مشابهة لسابقتها وبادر رفقاء المتألق لوكا مودريتش الى الهجوم، وخلقوا العديد من الفرص امام مرمى الحارس هوغو لوريس، الذي انقض منتخبه في عدة مناسبات، واستمر المد الكرواتي على الدفاع الفرنسي، في الوقت الذي اعتمد فيه اشبال ديشان على الهجمات المعاكسة التي كاد مبابي ان يحول احداها في الدقيقة 51 الى هدف لولا تدخل الحارس ماركو سوفاسيتش، وواصل الديكة الاعتماد على الهجمات المعاكسة وتمكنوا من مباغة المنتخب الكرواتي في احداها بهدف ثالث عن طريق بول بوغبا في الدقيقة 59 من عمر اللقاء مانحا الثقة الى زملاءه الذين صعدوا نحو دفاع المنافس وكادوا يضيفون هدفا رابعا في الدقيقة 61 لولا سوء الحظ ويقظة مدافعي المنافس على حد سواء، ووقع رفقاء راكيتيتش في فخ النرفزة الأمر الذي استغله مبابي ليطلق عليهم رصاصة الرحمة قبل 25 دقيقة من نهاية المباراة بهدف رابع سجله من خارج منطقة العمليات، وارتكب حارس المنتخب الفرنسي لوريس خطأ فادحا في الدقيقة 68 عندما فشل في مراوغة المهاجم مانزوكيتش الذي حول الكرة الى هدف ثاني لكنه لم يكن كافيا لإعادة الكروات في المباراة التي سيطروا فيها لكنهم افتقوا الى التركيز، ليخسر أبناء البلقان بشرف بعد مستويات كبيرة في روسيا ابهروا بها الجميع فيما توج احفاد فيكتور هيغو بثاني القابهم العالمية ودائما بأقدام افريقية بعدما سجل بوغبا ومبابي هدفين من رباعية النهائي.

 محمد لمين صحراوي

 


المزيد من رياضة دولية