في بيان أفاد أن الضحية تعرض إلى "اختناق ميكانيكي

نيابة الجمهورية تكشف عن أسباب وفاة الطفل "يانيس"

  08 ديسمبر 2020 - 12:10   قرئ 8923 مرة   رياضة دولية

نيابة الجمهورية تكشف عن أسباب وفاة الطفل "يانيس"

كشفت نيابة الجمهورية بمحكمة ذراع الميزان بتيزي وزو مساء أمس الاثنين عن نتائج أولية للتحقيق في أسباب وفاة الطفل يانيس، بعدما تم تشريح جثته من طرف الطبيب الشرعي الخاص بأمر من نيابة الجمهورية المختصة.

وذكر بيان النيابة الذي تلق "المحور اليومي" على نسخة منه، "وبتاريخ اليوم على الساعة الثانية مساءا توصلت نيابة الجمهورية بتقرير الطبيب الشرعي الخاص بتشريح الجثة التي خلصت نتائجه الأولية، إلى أن الوفاة ناتجة عن ضغط خارجي على العضلة العميقة من الجهة اليسرى للرقبة، وكسر في العظمة c4  من العمود الفقري، أدت إلى اختناق ميكانيكي أدى مباشرة إلى  الوفاة". وأضاف نفس المصدر بأن لوحظت جروح أخرى ظاهرة على جسم الطفل لها صفات جروح بعد الوفاة، مع احتمال أن تكون لها علاقة بعضات أصلها حيوانات.  من جهة أخرى أكدت نيابة الجمهورية لدى محكمة ذراع الميزان، أن التحقيق الأولي لا يزال جاريا. هذا قبل أن تعود في بيانها إلى تفاصيل القضية وأفادت "تنهي نيابة الجمهورية بمحكمة ذراع الميزان، الرأي العام، علما أنه بتاريخ 01/12/2020 تم إبلاغ مصالح  الدرك الوطني باختفاء الطفل حساني يانيس البالغ من العمر 04 سنوات بمنطقة إيغيل موحو قرية أبوهران، بلدية ذراع الميزان، وعلى إثر ذلك تمت مباشرة التحريات والأبحاث،  وتم العثور على جثة الطفل في تاريخ 04/12/2020 بغابة ثانق أوغمون قرية إبوهران، حيث تنقل وكيل الجمهورية رفقة الطبيب الشرعي عناصر الضبطية القضائية للقيام بالإجراءات اللازمة". في سياق أخر، أثار فحوى بيان وكيل الجمهورية لدى محكمة ذراع الميزان، صدمة في نفوس سكان قرية إيغيل موحو  وما جاورها من قرى والرأي العام ب صفة عامة. حيث أن القرية الجبلية والهادئة، لم يسبق لها وحسب شهادات أهلها، أن سجلت مثل هذه الحادثة التي هزت عرشها. خصوصا أن بيان النيابة قطع الطريق أمام فرضية ضياع الطفل يانيس قبل العثور عليه جثة هامدة بعد تعرضه للنبش من طرف حيوانات مفترسة. وفتحت المجال لأمور أخرى بتأكيدها على أن "الوفاة ناتجة عن ضغط خارجي على العضلة العميقة من الجهة اليسرى للرقبة، وكسر في العظمة c4  من العمود الفقري، أدت إلى اختناق ميكانيكي أدى مباشرة إلى  الوفاة".  وفي انتظار استكمال التحريات والتحقيقات وإظهار الحقيقية بتحديد ملابسات وظروف الحادثة مع إثبات الفعل الإجرامي  ومعرفة مقترفيه. سيخيم الحزن لأيام أخرى في نفوس السكان المحليين تضامنا مع عائلة الطفل المتوفي.  كما أنه سيبقى الهلع سيد الموقف في المنطقة، خوفا من تكرار سيناريو  يانيس مجددا، ليذهب ضحيته أطفال في عمر الزهور، خاصة للظروف السائدة في هذه القرية الجبلية التي تعود أبنائها الصغار قطع مسافات طويلة مشيا على الأقدام وفي وفي الصباح الباكر لبلوغ  أقسام المدارس بقرى كل من تاشتوين، أعفير وابوهران.  وهو الحال الذي قد يستنفر مواطني هذه الناحية ويجبرون على مرافقة أبنائهم ذهابا وإيابا إلى المدرسة، ويحثون قطيعة مع العادات القديمة التي فرضها شعورهم بالأمن والأمان في زمن القرية "الهادئة" الذي قد يكون ولا محل قد ولى عند العامة.

 

أغيلاس، ب

 



المزيد من رياضة دولية