الفرنسي يرجع الفضل في تخطي بلوزداد إلى اللاعبين

الخضورة يؤكدون الصحوة ولافاني يتصالح مع الأنصار

  11 نوفمبر 2019 - 10:49   قرئ 96 مرة   رياضة محلية

الخضورة يؤكدون الصحوة ولافاني يتصالح مع الأنصار

ألحق فريق شباب قسنطينة أول أمس، أول انهزام بالمتصدر شباب بلوزداد في الموسم الحالي، وهي المباراة التي كانت فرصة للتقني الفرنسي دينيس لافاني من أجل مصالحة أنصار النادي.

أكد سي أس سي عودته إلى الواجهة بعد البداية السيئة في البطولة ومعاناته في مؤخرة الترتيب، حيث تمكن الشباب أول أمس من تخطي عقبة ضيفه شباب بلوزداد، لحساب الجولة 10، ليجمع بذلك 7 نقاط كاملة في آخر 3 مباريات، من انتصارين داخل الديار وتعادل خارجها، وهو ما يعتبر إيجابيا بالنسبة لأشبال المدرب دينيس لافاني، الذين جمعوا قبل ذلك 8 نقاط فقط في 7 جولات كاملة، وبذلك وصل النادي القسنطيني إلى النقطة 15 منذ انطلاق الموسم، وضعته لأول مرة في المركز الثالث على بعد نقطة وحيدة عن صاحبي الوصافة مولودية وهران وشبيبة الساورة على التوالي، ليرفع الخضورة حظوظهم في المنافسة على إحدى مراكز البوديوم، بعدما رشحهم الجميع للعب من أجل تفادي السقوط. وعاد الهدوء إلى البيت القسنطيني بعد الفوز أمام شباب بلوزداد، لاسيما أن المناسبة كانت مع تصالح الأنصار والمدرب لافاني، حيث هتف السنافر مطولا باسم مدربهم عكس ما كانت عليه الأمور سابقا.

لافاني: «نتائجنا ليست كارثية ويجب التفكير في لقاء بلعباس»

أكد مدرب سي أس سي، دينيس لافاني، أحقية فريقه بالفوز المحقق أول أمس، على حساب الضيف شباب بلوزداد، مبرزا أن التضامن الذي ظهر بين اللاعبين فوق أرضية الميدان صنع الفارق، وأضاف: «كان مهما أن نسجل أولا، وبدأنا اللقاء جيدا وكنا نستحق الفوز، رغم أن المباراة تعقدت في المرحلة الثانية، إلا أن اللاعبين أبدوا تضامنا كبيرا وكانوا يريدون الفوز، وأشكرهم على أدائهم وأنا فخور بتدريب هذه التشكيلة». وثمّن لافاني الفوز على فريق لم ينهزم قبل هذه الجولة، مبرزا أن النتائج التي حققها الخضورة ليست كارثية، وأضاف: «في آخر 6 لقاءات فزنا في 4 وانهزمنا في واحدة وتعادلنا في أخرى».

ل ص

 


المزيد من رياضة محلية