الإدارة تتحفظ بخصوص التجديد لحشود ودرارجة

العميد يخيّر بعض اللاعبين بين تخفيض الأجور أو الرحيل

  12 أوت 2020 - 10:56   قرئ 103 مرة   رياضة محلية

العميد يخيّر بعض اللاعبين بين تخفيض الأجور أو الرحيل

خيّرت إدارة مولودية الجزائر عددا من اللاعبين بين تخفيض أجورهم التي فاقت 250 مليون سنتيم شهريا، أو الرحيل عن النادي في الميركاتو الصيفي الذي انطلق الأربعاء الماضي.

كشفت مصادر مقربة من بيت العميد أن رئيس مجلس الإدارة عبد الناصر ألماس دعا كل من عبد المؤمن جابو وزيدان ميباراكو وعبد النور بلخير وميلود ربيعي إلى اجتماع، مطلع الأسبوع الداخل، من أجل حسم مستقبلهم مع الفريق. وأوضحت ذات المصادر أن إدارة المولودية ستخير الرباعي بين تخفيض أجورهم الشهرية المرتفعة أو مغادرة الفريق في الميركاتو الصيفي. وتدخل هذه الإجراءات في إطار سياسة ترشيد النفقات التي شددت شركة «سوناطراك» مالكة أغلبية أسهم الفريق على انتهاجها بداية من الموسم الكروي المقبل، والتي تعتمد أساسيا على تسقيف أجور اللاعبين، حيث سيكون أعلى راتب للمستقدمين الجدد 200 مليون سنتيم، بينما سيتم تخفيض أجور اللاعبين الحاليين المرتفعة في صورة جابو وميباراكو وبلخير وربيعي. وفي سياق متصل، أوضحت مصادرنا أن الإدارة العاصمية مترددة بخصوص تجديد عقدي الثنائي عبد الرحمن حشود ووليد درارجة، بالرغم من أن المدرب نبيل نغيز شدد على ضرورة الإبقاء على الثنائي، بينما عرضت الإدارة رسميا على صانع الألعاب، عبد الرحمن بورديم، تجديد عقده لموسمين غير أن اللاعب اشترط على الإدارة وضع بند يسمح له بالرحيل في حال وصول عرض احترافي من أوروبا، وهو ما سيتم الفضل فيه خلال الاجتماع المرتقب بين اللاعب والرئيس ألماس منتصف الأسبوع المقبل.

ل ص

 



المزيد من رياضة محلية