القبضة الحديدية بينه وبين مسؤولي الكرة تتواصل

مـــــــــــــلال مهـــــــــــدد بالإيقـــــــــــاف مـــــــــــدى الحيـــــــــــاة

  11 سبتمبر 2020 - 14:28   قرئ 198 مرة   رياضة محلية

مـــــــــــــلال مهـــــــــــدد بالإيقـــــــــــاف مـــــــــــدى الحيـــــــــــاة

يواجه رئيس شبيبة القبائل، شريف ملال، خطر الإيقاف مدى الحياة عن ممارسة أي نشاط رياضي، في حال تهجمه مستقبلا على الاتحادية الجزائرية لكرة القدم أو الرابطة الوطنية للعبة على حد سواء.

ل ص
 
أصدرت لجنة الانضباط التابعة للرابطة الوطنية لكرة القدم، أول أمس، عقوبة الإيقاف لسنتين في حق رئيس «الكناري» شريف ملال، مع تغريمه بـ 100 مليون سنتيم، بسبب إخلاله باللوائح، وتهجمه على الرابطة والفاف، وذكر بيان الهيئة الرياضية، أن ملال تجاوز حدود اللباقة، بعد تهجمه على مسؤولي الفاف والرابطة، وعدم احترام قرارات اللجنة التأديبية، بعد أن كان خاضعا بالفعل لعقوبة تأديبية لمدة سنتين من قبل، مشيرة إلى أنها باشرت إجراء تأديبي ضد ملال، وفقا للمادة 9/4 من قانون الانضباط، بعد أن تلقت إشعارين من الفاف، الأول يوم 09 أوت 2020 برقم 449/2020، والثاني يوم 07 سبتمبر 2020 رقم 518/2020»، مبرزة بأنه قد تم اقتراح فرض عقوبة الإيقاف مدى الحياة في حق ملال، بعد أن أطلق تصريحات خطيرة توصف على أنها ازدراء للاتحادية والرابطة وهياكلها، واعتداء على كرامة أعضائها وشرفهم وفق المادة 122 من قانون الرابطة، والمادة 79 من قانون الانضباط «للفاف». وهي العقوبة التي ستبقى تلاحق ملال، حيث كشفت مصادر موثوقة، عن معاقبة رئيس الشبيبة بالإبعاد مدى الحياة عن ممارسة أي نشاط رياضي، في حال إطلاقه تصريحات مثيرة في حق الفاف والرابطة مستقبلا.
للإشارة فإن ملال، الذي اتهم مؤخرا الهيئتين الكرويتين بـ»بقايا العصابة» يملك الحق في الطعن في عقوبة الايقاف لسنتين على مستوى لجنة الاستئناف للتابعة للفاف، وفق ما تمليه قوانين الاتحادية في المادتين 96 و97 من اللوائح التأديبية.
ملال «أنا مستهدف والفاف خرقت القوانين»
دافع رئيس الكناري، شريف ملال، عن نفسه بعد العقوبات الصادرة في حقه، وقال إنه مستهدف من طرف الواقفين على المنظومة الكروية، وأضاف «هناك العديد من الرؤساء قد هاجموا الفاف والرابطة، ولكن لم يتم معاقبتهم، أنا مستهدف، ولن أتراجع، قمت فقط بالدفاع عن فريقي وسنطعن في القرار ونذهب بعيدا في القضية» وفي تصريحات إذاعية أمس، أبرز ملال، بأن ثقته كبيرة في العدالة الجزائرية، مشددا على أنه يحترم قوانين الجمهورية، كما لم يتوان رئيس الشبيبة في فتح النار من جديد على الفاف والرابطة على حد سواء، مؤكدا بأن الهيئتين خرقتا جميع القوانين وأضاف «سنتجه للجنة الطعون، وبعدها إلى التاس بالجزائر، وفي حال عدم استرجاع حقوقنا، سنلجأ للمحكمة الرياضية بسويسرا» هذا وأكد ملال، بأن فريقه من حقه المشاركة في كأس الكاف ولا ينتظر هدايا، مشيرا إلى أن الفاف لم تحترم القوانين، وتريد اختيار ممثل الجزائر عن طريق القرعة بعد إلغاء منافسة الكأس، في حين أن المادتين 8و9 من قوانين الاتحادية تشير إلى العودة لترتيب البطولة لتحديد ممثل الجزائر الثاني في كأس الكاف في حال توقف منافسة كأس الجمهورية.
 


المزيد من رياضة محلية