لبيب ينسحب ويطعن في نزاهة الانتخابات

حماد يكتسح منافسيه ويفوز برئاسة اللجنة الأولمبية

  12 سبتمبر 2020 - 14:59   قرئ 220 مرة   رياضة محلية

حماد يكتسح منافسيه ويفوز برئاسة اللجنة الأولمبية

فاز البطل الأولمبي السابق عبد الرحمن حماد، بانتخابات رئاسة اللجنة الأولمبية أمس، متقدما بفارق كبير عن أقرب منافسيه، بعدما اقتصر السباق لخلافة مصطفى بيراف على 3 مترشحين، إثر انسحاب الوزير السابق سيد علي لبيب في آخر لحظة.

اختار أعضاء الجمعية العامة الانتخابية لـ»الكوا» التي احتضنها مقر اللجنة الأولمبية ببن عكنون في العاصمة أمس، عبد الرحمن حماد، رئيسا جديدا للهيئة الأولمبية، خلفا لمصطفى بيراف، الذي قدم استقالته يوم 12 ماي الماضي، بسبب فضيحة وقوفه للنشيد الصهيوني خلال بطولة «غراند سلام» للجيدو بالعاصمة الفرنسية باريس، وأوكلت مهمة رئاسة اللجنة الأولمبية بالنيابة إلى النائب الأول للرئيس محمد مريجة، الذي تولى بمعية المكتب التنفيذي تسيير الهيئة وتحضير عقد الجمعيتين العامتين العادية والانتخابية. واختار المصوتون حماد، الذي يعرفونه حق المعرفة بحكم أنه شغل منصب النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية في عهد بيراف، ليكون بذلك صاحب برونزية سيدني 2000 الرئيس الـ 14 في تاريخ اللجنة الأولمبية منذ 1963. وبالعودة إلى أشغال الجمعية الانتخابية، فقد عرفت حضور 80 عضوا من أصل 90، من بينهم 22 اتحادية أولمبية، وأعلن وزير الشباب والرياضة السابق، سيد علي لبيب، انسحابه مسبقا من سباق خلافة بيراف، الذي اقتصر في الأخير على حماد ومبروك قربوعة الرئيس السابق للاتحادية الجزائرية للدراجات والحكمة الدولية الأولى في كرة القدم، سمية فرقاني. وفاز البطل الأولمبي السابق بالأغلبية بعدما حصد 105 صوت، متقدما على قربوعة صاحب 32 صوتا، فيما نالت النائب السابقة في المجلس الشعبي الوطني، سمية فرقاني، 5 أصوات فقط.
المشوار الرياضي لرئيس الـ»كوا» الجديد 
يعتبر الرئيس الجديد للجنة الأولمبية، عبد الرحمان حماد، المولود يوم 27 ماي 1977، ابن الرياضة الجزائرية، وهو رياضي ألعاب قوى مختص في القفز العالي، وحصد أول ميدالية في سن الـ 20 خلال دورة الألعاب العربية الثامنة حينما حاز على الفضية، ليختتم مشواره الرياضي الحافل بالإنجازات بميدالية ذهبية في دورة الألعاب العربية العاشرة في سن 27، إلا أن المكسب الكبير لابن دلس، فوزه بالميدالية البرونزية في الوثب العالي للرجال في إطار منافسات ألعاب القوى في دورة سيدني الأولمبية 2000، ليصبح أول عربي وإفريقي يحقق ميدالية في تلك المسابقة.
إنجازات حماد:
دورة الألعاب العربية العاشرة 2004—الميدالية الذهبية
سباق الجائزة الكبرى لألعاب القوى النهائي 2002—المركز الثالث
البطولة الإفريقية 2002—الميدالية الذهبية
ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2001—الميدالية الذهبية
ألعاب الأولمبياد الصيفي سنة 2000—الميدالية البرونزية
البطولة الإفريقية 2000—الميدالية الذهبية
ألعاب عموم إفريقيا 1999—الميدالية الفضية
البطولة الإفريقية 1998—الميدالية الذهبية
دورة الألعاب العربية الثامنة 1997—الميدالية الفضية
ل ص
 


المزيد من رياضة محلية