مبرزا بأنه رياضي نظيف لم يسبق له لمس المواد المنشطة... مخلوفــــــــــي

«الفرنسيون يحاولون تشويه سمعة الرياضة الجزائرية»

  28 أكتوبر 2020 - 15:37   قرئ 1125 مرة   رياضة محلية

«الفرنسيون يحاولون تشويه سمعة الرياضة الجزائرية»

خرج البطل الأولمبي الجزائري، توفيق مخلوفي، عن صمته ليرد على الاتهامات التي وجهتها إليه قناة «فرانس2» الفرنسية، بخصوص تعاطيه المنشطات أثناء تواجده بالعاصمة باريس، مارس الماضي، تحضيرا للاستحقاقات المقبلة.

أكد توفيق مخلوفي أن الفرنسيين يحاولون تشويه الرياضة الجزائرية من خلال شخصه، وذلك في رده على التقرير الذي أعدته، الأحد الماضي، قناة  «فرانس3» في حصتها الأسبوعية «ستاد2»، والذي أكدت من خلاله أن البطل الجزائري متورط في مخالفة جنائية، مشيرة إلى أنه تم العثور على حقائب رياضية في غرفة بالمعهد الوطني لرياضة النخبة والمستوى العالي في العاصمة باريس، يرجح احتواؤها على حقن ومنتجات تستعمل كمنشطات تخص مخلوفي، إثر عملية تفتيش قام بها رجال الدرك التابعين للديوان المركزي لمكافحة المساس بالبيئة والصحة العامة شهر سبتمبر الماضي.
«أملك جواز سفر بيولوجي وأخضع للفحوصات بشكل دوري»
في بداية تصريحاته أكد مخلوفي أنه يملك جواز سفر بيولوجي منذ سنوات ويخضع للفحوصات بشكل دوري، على غرار جميع الأبطال من قبل الهيئات الدولية، ممثلة في الاتحاد الدولي لألعاب القوى والوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، ليضيف: «لم يكن لدي أبدا اختبار إيجابي وأنا رياضي نظيف ولن أتغير اليوم.»
«لم ألمس المواد المنشطة طيلة مسيرتي»
واصل مخلوفي الدفاع عن نفسه في تصريحات خص بها وكالة الأنباء الجزائرية، حيث أكد أنه لم يسبق له وأن لمس المواد المنشطة طيلة مسيرته، وأضاف: «كل الميداليات والانتصارات التي حققتها في المحافل العالمية الكبرى كانت بفضل العمل الجاد والتضحية والصبر.» 
«يحاولون تلطيخ سمعتي وليست المرة الأولى»
أبرز مخلوفي أنه ليس له علاقة بالقضية التي تحدثت عنها القناة الفرنسية، مشيرا إلى أنها مجرد محاولة بائسة من الفرنسيين لتلطيخ سمعته وصورته كبطل أولمبي، وأضاف: «هي حملة افتراء وليست المرة الأولى التي أتعرض فيها لمثل هذا الهجوم، هم يبحثون عن تشويه سمعتي وإيذائي، ويحاولون تشويه سمعة الرياضة الجزائرية من خلال شخصي، ولكنهم لن يكونوا قادرين على تحقيق هدفهم.»
«هذه الحملة ستزيدني إصرارا على تشريف الجزائر»
وفي نهاية حديثه، أكد البطل الجزائري أن الحملة الفرنسية لن تزيده سوى إصرارا وعزيمة، وختم قائلا: «سأواصل تحضيراتي بشكل عادي، وبكل هدوء من أجل تشريف الجزائر في الاستحقاقات الدولية القادمة، هي محاولة خاطئة وليست الأولى من نوعها وستحفزني أكثر للتحديات القادمة.»
ل ص
 


المزيد من رياضة محلية