نحو اعداد مخطط وطني من أجل تكفل ناجع بأطفال التوحد

  18 فيفري 2020 - 20:55   قرئ 1702 مرة   المجتمع

نحو اعداد مخطط وطني من أجل تكفل ناجع بأطفال التوحد

أكدت وزيرة التضامن الوطني والأسرة و قضايا المرأة، كوثر كريكو، اليوم الثلاثاء، أن القطاع يعمل على تحضير مخطط وطني للتكفل بالأطفال المصابين بالإعاقة الذهنية على غرار ذوي التوحد.

وأوضحت الوزيرة، خلال الزيارة التي قادتها رفقة كاتب الدولة المكلف بالإنتاج الثقافي، سليم دادة، وكاتب الدولة المكلف برياضة النخبة، نور الدين مرسلي، ووالي العاصمة يوسف شرفة، وكذا المفوض الوطني للطفولة رئيسة الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة، مريم شرفي، أن القطاع يحضر لمخطط وطني حول التكفل بالأطفال المصابين بالإعاقة الذهنية على غرار الاطفال ذوي التوحد.

ولدى اطلاعها على سير العمل بمؤسسة استقبال الطفولة الصغيرة ببئر خادم ومؤسسات متخصصة في التكفل بالأطفال المعاقين ذهنيا ببوزريعة، أكدت كريكو أن القطاع يسهر على تحقيق هذا المخطط بالتنسيق مع مختلف القطاعات الوزارية المعنية في اطار التضامن الحكومي، على غرار وزارتي التربية الوطنية والصحة، وبمساهمة الجمعيات المختصة الناشطة في المجال.

ولهذا الغرض أشارت كريكو أن الوزارة قد استقبلت جمعيات في هذا الاطار وأنه سيتم القيام ب"دراسة شاملة واحصاء الأطفال ذوي التوحد على المستوى الوطني "ليتم تحديد آليات التكفل ضمن هذا المخطط، لاسيما تلك المرتبطة بتعزيز الأقسام الخاصة والمدمجة لفائدة تمدرس الاطفال ذوي الاعاقة الذهنية".

وفي نفس السياق أبرزت أن الوزارة تشجع الخواص للاستثمار في مجال انشاء مؤسسات استقبال الطفولة الصغيرة، والجمعيات الناشطة في مجال التكفل بالأطفال ذوي الاعاقة الذهنية، داعية الى ضرورة اشراك الأولياء في الخطوات المتخذة في هذا المجال.

وبدار الاشخاص المسنين بباب الزوار، أكدت الوزيرة أن القطاع يعمل على اعتماد سياسة ادماج هذه الشريحة في وسطها العائلي، مع السهر على تعزيز التكفل بالمسنين الذين ليس لهم روابط عائلية على مستوى المؤسسات التابعة للقطاع، مؤكدة أنه يجري التحضير لبرنامج عمل بالتنسيق مع وزارة الصحة من أجل ضمان "تكفل ناجع" سيما بالمسنين المصابين بالأمراض العقلية المتواجدين بدور المسنين.



المزيد من المجتمع