العجوز التي طردها أبنائها ببراقي تعود إلى بيتها العائلي بعد تدخل وزارة التضامن

  23 فيفري 2020 - 21:55   قرئ 1903 مرة   المجتمع

العجوز التي طردها أبنائها ببراقي تعود إلى بيتها العائلي بعد تدخل وزارة التضامن

تحركت مصالح وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، من أجل مساعدة العجوز الطاعنة في السن، والتي تم تداول فيديو، عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" يتحدث عن تعرضها للطرد من طرف أبناء ببلدية براقي في العاصمة، وهي التي تعاني من مرض الزهايمر.

وذكرت الوزارة الوصية في بيان لها اليوم الأحد، بأنها تمكنت من إرجاع العجوز إلى بيتها العائلي.

وجاء في البيان :

"بعد تداول رواد منصات التواصل الاجتماعي لفيديو عجوز طردت من البيت العائلي من طرف ابنها،  حسب ما جاء في الفيديو،  وتنفيذا لتعليمات السيدة الوزيرة،  تدخلت مصالح وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة مباشرة لمعرفة حيثيات القضية،  ومن ثمة اتخاذ التدابير اللازمة لحماية العجوز من أي خطر"

 "وقد سعت مصالح الوزارة من أجل إعادتها للوسط العائلي، أو نقلها للإقامة بدار المسنين،  في النهاية تم الوصول إلى حل لإرجاعها للبيت العائلي."



المزيد من المجتمع