إطلاق حملة "البليدة مانسيناكش" لبيع مستلزمات لاعبي "الخضر" لمساعدة العائلات المعوزة

  07 أفريل 2020 - 19:26   قرئ 950 مرة   المجتمع

إطلاق حملة "البليدة مانسيناكش" لبيع مستلزمات لاعبي "الخضر" لمساعدة العائلات المعوزة

تم مؤخرا إطلاق مبادرة "البليدة مانسيناكش" لبيع بعض مستلزمات لاعبي الفريق الوطني لكرة القدم عبر الأنترنت واستغلال عائداتها لمساعدة العائلات المعوزة بولاية البليدة التي تخضع للحجر الصحي الكلي، حسبما ذكره الثلاثاء صاحب هذه المبادرة.

وأوضح عادل حاجي أنه قام في بداية الشهر الجاري بإطلاق حملة "البليدة مانسيناكش" أو "البليدة دونايت" على وسائل التواصل الاجتماعي وذلك بهدف المشاركة في الهبة التضامنية التي تشهدها الولاية منذ فرض الحجر الصحي عليها في 24 مارس الفارط للحد من انتشار فيروس كورونا.

وقال حاجي أن هذه الحملة تتمثل في بيع بعض مستلزمات اللاعبين الحاليين أو السابقين للفريق الوطني لكرة القدم، مشيرا إلى انه بصفته مسؤول سابق في الاتحادية الجزائرية لكرة القدم قد اتصل بالعديد من اللاعبين على غرار كارل مجاني والعربي هلال سوداني ومجيد بوقرة ورفيق صايفي الذين انخرطوا بفرحة كبيرة في هذه المبادرة الخيرية.

وأضاف أنه جمع عدة مستلزمات موقعة من طرف اللاعبين بالإضافة إلى بعض المستلزمات الشخصية التي كان محتفظا بها كذكريات (أقمصة رياضية، أحذية، كرات قدم، قفازات وغيرها) وعرضها للبيع عبر الأنترنت لجمع أموالها، مؤكدا أن المبادرة لقيت تجاوبا كبيرا من طرف المواطنين الذين يتصلون من مختلف ولايات الوطن ومن أوروبا وكندا لشراء بعض من هذه المقتنيات.

وأشار صاحب المبادرة التي تجري بالتنسيق مع مؤسسة "ناس الخير" إلى أن الحملة تستهدف مبدئيا مساعدة ما لا يقل عن 300 عائلة تقطن خصوصا بالمناطق النائية لولاية البليدة.



المزيد من المجتمع