وفاة 39 شخصا بلسع العقارب خلال 2019

  15 ماي 2020 - 17:49   قرئ 702 مرة   المجتمع

وفاة 39 شخصا بلسع العقارب خلال 2019

دعا الخبير في اللجنة الوطنية لمكافحة التسمم العقربي الدكتور محمد لمين سعيداني إلى تشجيع عمليات جمع العقارب مما سيساهم في التخفيض من التعرض إلى لسعاتها .

وأكد ذات الخبير في تصريح له أن بعض الولايات التي تقوم بعمليات جمع العقارب سجل بها " انخفاض محسوس في عدد التعرض إلى التسمم العقربي وبالتالي الوفيات".

وحث الدكتور سعيداني الذي هو خبير بمعهد باستور على تشجيع عمليات الجمع بين الساعة السادسة مساء ومنتصف الليل باستعمال الأشعة فوق البنفسجية داخل المنازل ابتداء من نهاية أفريل وإلى غاية شهر سبتمبر وهي الفترة التي يتكاثر فيها –حسبه-هذا الحيوان ويزحف فيها نحو المناطق الحضرية بحثا عن الغذاء.

و كما أضاف، تكثر حوادث التسمم العقربي بين شهري جوان وأوت سيما ببعض مناطق الجنوب التي تشهد ارتفاعا كبيرا لدرجة الحرارة حيث يلجأ العقرب إلى المنازل بحثا عن الرطوبة كما أضاف معتبرا الأطفال في مقدمة الأشخاص المعرضين لهذه اللسعات وبالتالي إلى الوفاة.

ومن جهتها ذكرت المكلفة ببرنامج مكافحة التسمم العقربي بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات الدكتورة فريدة عليان بتسجيل أزيد من 46 ألف لسعة عقرب و39 وفاة نتيجة التعرض إلى السم القاتل لهذا الحيوان خلال سنة 2019 .

وتأتي بعض الولايات في المقدمة من حيث عدد اللسعات كالوادي التي سجلت بها أزيد من 6000 لسعة وبسكرة ب قرابة 5000 لسعة وأدرار بــ 4600 لسعة ومسيلة بــ3759 لسعة والجلفة بـــ 3648 لسعة .

وإذا كانت ولايات الجنوب تأتي في المقدمة فإن بعض ولايات الهضاب العليا وحتى الساحلية لم تنجو من هذه اللسعات كولاية البيض التي سجلت بها 2304 لسعة والمدية (1004 لسعة) وباتنة (1429 لسعة) ومستغانم (115 لسعة) –تضيف ذات الخبيرة.

وفيما يخص عدد الوفيات فقد احتلت ولاية بسكرة الصدارة بتسجيل 7 وفيات تلتها ورقلة بــ 5 وفيات وأدرار بــ 4 وفيات.

كما سجلت ثلاث وفيات بكل من باتنة وتمنراست وغرداية وحالتان بكل من الأغواط والجلفة ومسيلة واليزي.



المزيد من المجتمع