فضلا عن مشكلة ضعف ضغط المياه في الطوابق العلوية

سكان حي «لاكاريير» بمدينة تيزي وزو يشكون أزمة مياه

  19 جانفي 2020 - 11:28   قرئ 3407 مرة   أخبار الجنوب

سكان حي «لاكاريير» بمدينة تيزي وزو يشكون أزمة مياه

يشكو سكان حي لاكاريير وسط مدينة تيزي وزو، من أزمة العطش التي يشهدها الحي منذ أكثر من شهر، حيث حملوا مسؤولية الوضع إلى مؤسسة الجزائرية للمياه التي تماطلت في اتخاذ الحلول الناجعة لتسوية المعضلة المطروحة لاسيما المتعلقة منها بحل مشكلة ضعف ضغط المياه في الطوابق العلوية للعمارات.

قال مواطنو لاكاريير بأن موقع الحي المتواجد وسط عاصمة ولاية تيزي وزو، لم يشفع له ليكون في مصف الأحياء السكنية الأخرى المجاورة من حيث توفر جميع الإمكانيات التي تضمن العيش الكريم لسكانها. حيث إلى جانب النقائص الكثيرة المسجلة في مجال التهيئة الحضرية، فإن هناك من معضلة تعد أكثر طرحا نظرا للمعاناة التي تسببها للعائلات المحلية. وتتمثل في أزمة العطش التي تعتري الحي منذ أكثر من شهر. كما أشاروا إلى أن المشكل ليس وليد اليوم وإنما قدين ويتكرر بصفة دورية وفي فترات متفرقة. وفي هذا الصدد صرح محدثونا بأن هناك من مراسلات تم إيداعها لدى الجهات المعنية بغية التدخل وحل قضية ندرة المياه في الحي وبشكل نهائي، إلا أن جميع الشكاوي ا وجهت بصمت مبهم غير مبرر من قبل مؤسسة الجزائرية للمياه. خاصة في الفترة الأخيرة بعد الإضراب المفتوح الذي شنه العمال وأعوان وحدة تيزي وزو. حيث أن حتى عملية رفع شكوى أو إخطار بوجود خلل في عملية توزيع المياه الصالحة للشرب، منعدمة نتيجة الاحتجاج المسجل.من جهة أخرى أضاف السكان بأن انعدام الماء في حنفيات منازلهم، لا يعتبر المشكل الوحيد الذي يؤرق قاطني الحي السكني، وغنما هناك من مشكلة أخرى يمس فئة معينة والقاطنين في الطوابق العلوية من العمارات. إذ أن المياه وفي فترات توفرها لا تصل الطوابق العلوية بسبب ضعف قوة ضغط المياه. الأمر الذي زاد من الطين بلة وأزم أكثر معاناتهم. إذ أن وصول هذا المورد الحيوي إلى حنفياتهم يبقى أمرا مرهونا بجيرانهم المتواجدين في الطوابق السفلية من البنايات والإقدام على  غلق الحنفيات لتصل نظيراتها في الطوابق العلوية. مشيرين إلى أن مسألة ضعف قوة ضغط المياه، سبق وأن طرحت على الجهات الوصية في أكثر من مناسبة، إلا أنها لا تزال مطروحة لعدم أخذها محل جدية من قبل المسؤولين، الذين هم مطالبون مجددا –على حد تعبيرهم- بالتدخل عاجلا ووضع حد نهائي لأزمة العطش المسجلة على مستوى حي لاكاريير، خاصة بعد استئناف العمال المضربين لمهامهم ابتداء من صبيحة اليوم.

أغيلاس. ب

 



المزيد من أخبار الجنوب