المشروع عرف تأخرا بـ 4 سنوات

تسليم ازدواجية خط السكة الحديدية شلف - غليزان شهر فيفري المقبل

  03 فيفري 2019 - 10:22   قرئ 534 مرة   أخبار الغرب

تسليم ازدواجية خط السكة الحديدية شلف - غليزان شهر فيفري المقبل

كشفت الوكالة الوطنية للدراسات ومتابعة إنجاز الاستثمارات في السكة الحديدية، عن قرب انتهاء أشغال مشروع ازدواجية خط السكة الحديدية وادي سلي بالشلف  يلل بغليزان، وتسليمه في أواخر شهر فيفري القادم، بعد أن عرف هذا المشروع تأخرا فادحا عن موعد تسليمه المقرر بأواخر سنة 2014.



بلغ تنفيذ هذا الخط الذي يصل طوله 93 كلم، نسبة تفوق 90 في المائة بعد الانتهاء من عملية وضع السكة على 80 كلم عبر طول المسار. ويشتمل المشروع الهام الذي رصد له إعتمادات مالية بقيمة 12 مليار دج، إنجاز على طول مساره 7 محطات لنقل المسافرين منها 5 بالولاية تم إنشاؤها بكل من جديوية ووادي ارهيو ووادي الجمعة ويلل وغليزان وتم استلام الأشغال على مستوى 4 محطات في انتظار اكتمال إنجاز المحطة الأخيرة لمدينة غليزان ليسلم هذا المشروع الذي يتضمن إنشاء 8 جسور للسكة الحديدية و18 منشأة لعبور الطرق، في غضون 4 أشهر المقبلة، كما سيمكن الخط المزدوج الذي تشرف على إنجازه شركة  أركون˜ الهندية، من استكمال الازدواجية على طول الخط الشمالي للبلاد، مع العلم أن سرعة القطارات تصل إلى 160 كلم / ساعة خلال دخوله مرحلة الاستغلال. المشروع انطلق سنة 2011 وتوقف بسبب العديد من العقبات أثرت على سير أشغاله واعترضت تنفيذها عند حدود 30 في المائة قبل استئنافها في 2012.

جدير بالذكر يرتقب استلام الشطر المتبقي من الطريق السيار الرابط مستغانم بغليزان الذي يشرف على إنجازه الوكالة الوطنية للطرق السريعة من خلال مجموعة من المؤسسات الوطنية، سيسمح هذا المحور بإضفاء سيولة في حركة المرور لاسيما بالنسبة لمركبات الوزن الثقيل المتوجهة من والى ميناء مستغانم علاوة على إعطاء دفع للتنمية على اعتبار أن الطريق يعبر قرب المنطقة الصناعية الجديدة لسيدي خطاب، وتم تعويض أصحاب الملكيات بقيمة إجمالية تقارب 600 مليون دج، وتم إحصاء 323 معني بعملية نزع الملكية من أجل المنفعة العمومية تشمل أراضي تابعة للخواص وأخرى للدولة بمساحة تقدر بـ178 هكتار.

ز. أمينة

 


المزيد من أخبار الغرب