بعد استزراع مختلف أنواع أسماك الشبوط الفضي والباربو

انتعاش في مشاريع تربية المائيات بولايتي مستغانم وغليزان

  17 فيفري 2019 - 11:28   قرئ 4109 مرة   أخبار الغرب

انتعاش في مشاريع تربية المائيات بولايتي مستغانم وغليزان

عرف قطاع الصيد البحري بولايتي مستغانم وغليزان، تطورا ملحوظا من خلال الاستثمار في تربية المائيات، خاصة بالنسبة للمشاريع التنموية التي وصلت مرحلة الإنتاج، أين تم تسجيل إنتاج يناهز الـ 600 طن من أسماك المياه العذبة بمختلف أنواعها خلال السنة المنقضية، على غرار سمك الشبوط الفضي وذي الفم الكبيرة والباربو، بعد استزراع أكثر من 450 ألف من صغار السمك من نوع «الكارب»، في حين تم اعتماد مؤخرا 23 مشروعا استثماريا في مجال تربية المائيات من الأسماك وبلح البحر بولاية مستغانم.

 

أضحت الثروة السمكية بولاية غليزان، تسوَّق محليا ببعض الولايات المجاورة، على غرار وهران، سيدي بلعباس، الشلف، معسكر وتيارت، بسعر يتراوح ما بين 150 و200 دج للكلغ الواحد، وكان مدير القطاع قد أكد سابقا أن أكثر من 18 مؤسسة مصغرة تنشط بسدود الولاية الثلاثة بعد أن تحصّلت على رخص للصيد القاري خلال نفس السنة وقبلها.

وأضاف المصدر أن مصالحه استقبلت 76 طلبا للحصول على رخص الصيد الترفيهي، التي تدخل في إطار تنظيم هذا النوع من النشاط، للمحافظة والاستغلال الحسن للثروات السمكية، ومن أجل تشجيع المستثمرين المهتمين بتربية المائيات تقوم هذه المصالح بتحديد المناطق المؤهلة، والمتوفرة على الشروط الضرورية لاستقطاب المشاريع.

وفي إطار دمج تربية المائيات بالفلاحة، تم وضع برنامج بالتعاون مع المصالح الفلاحية من أجل إحصاء وتحديد كلّ أحواض السقي الفلاحي، لاستغلالها واستزراعها بالأسماك، موازاة وعملية تكوين الفلاحين في مجال تربية الأسماك في أحواضهم الفلاحية، حيث استفاد أكثر من 150 فلاحا من هذه العملية، التي تهدف إلى تمكين الفلاحين والشباب، من اكتساب خبرة في ميدان تربية المائيات في الأحواض، والاطلاع على التقنيات الحديثة المتعلّقة بممارسة هذا النوع من النشاط في إطار الجهود المبذولة لتوسيع هذه الشعبة في أوساط الفلاحين. كما تسمح لهم بالتسيير الحسن لأحواض السقي الفلاحي التي يتم استزراعها بصغارالأسماك، وتوفير الأسمدة الطبيعية للمزروعات من فضلات السمك.

 للإشارة، ففي إطار دمج تربية المائيات بالفلاحة تم وضع برنامج بالتعاون مع المصالح الفلاحية من أجل إحصاء وتحديد بقية أحواض السقي الفلاحي، لاستغلالها واستزراعها بالأسماك في برنامج الاستزراع للسنة الجارية.

جدير بالذكر، كشف المدير الولائي للصيد البحري والموارد الصيدية لولاية مستغانم، عن تخصيص 27 مليون دينار لتهيئة قطب امتياز لنشاطات تربية المائيات باستيديا، لتوفير الظروف المناسبة للمستثمرين كإنجاز قنوات المياه الصالحة للشرب وقنوات الصرف الصحي والربط بشبكة الكهرباء والغاز غيرها. قال توفيق رحماني، إن قطب الامتياز بمنطقة استيدية 20 كلم غرب مستغانم، يحظى حاليا بالأولوية لدى السلطات المحلية نظرا للمؤهلات الكبيرة التي يتوفر عليها من حيث اليابسة 02 هكتار و22 أر، لإنجاز قواعد الحياة للمستثمرين ومن حيث الموقع البحري العميق والمحمي من الرياح والمناسب لنشاط تربية المائيات في الأقفاص العائمة وتربية بلح البحر.

ز. أمينة

 


المزيد من أخبار الغرب